عرض النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: المحتوى الحادي عشر لفقه المعاملات 2

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    107

    New المحتوى الحادي عشر لفقه المعاملات 2

    الحاديه عشره
    الجعاله وأحكامها:
    وتسمى الجعل والجعيله ايضا :وهي مايعطاه الانسان على أمر يفعله كأن يقول:من فعل كذا فله كذامن المال بأن يجعل شيئا معلوما من المال لمن يجعل له عملا كبناء حائط
    والدليل جواز ذالك قوله تعالى:(ولمن جاء به فحمل بعير وأنا به زعيم)أي لمن دل على سارق صواع الملك حمل بعير وهذا جعل قد دلت الآيه على جواز الجعله
    ودليلها من السنه:حديث اللديغ وهو في الصحيحين وغيرهما من حديث ابي سعيد انهم نزلوعلى حي من أحياء العرب فاستظافوهم فأبوا فالدغ سيد ذالك الحي فسعوا له بكل شيء فأتوهم فقالوا هل عندكم من شيء قال بعضهم أني والله لارقيء ولكن استضفناكم فلم تضيفوننا فما انا براق الكم حتى تجعلوا لنا جعلا فصالحوهم على قطيع من غنم فانطلق ينفث عليه ويقراء الحمدالله رب العالمين وكأنما نشط من عقال فاوفوهم جعلهم وقدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فذكروا ذالك له فقال:(اصبتم اقتسموا وجعلو لي معكم سهما) فمن عمل عملا جعلت عليه الجعله بعد علمه بها استحق الجعل لأن العقد استمر بتمام العمل وإن قام بالعمل جماعه فقسموا الجعل عليه بالسويه لأنهم اشتركو في العمل الذي يستحق العوض فاشتركو في العوض
    فأن عمل العمل قبل علمه بما جعل عليه لم يستحق شيئا لأنه عمل غير مأذون فيه فلم يستحق به عوضا وإن علم بالجعل في اثنا العمل اخذ من الجعل ماعمله بعد العلم
    (حكمها والفرق بينها وبين الإجاره)
    والجعاله عقد جائز لكل من الطرفين فسخها فإن كان الفسخ من العامل لم يستحق شيئا من الجعل لانه اسقط حق نفسه وإن كان الفسخ من الجاعل وكان قبل الشروع في العمل فاللعامل اجره مثل عمله لانه عمله بعوض لم يسلم له,
    والجعل تخالف الجاره في مسأله
    منها:أن الجعاله لايشترط بصحتها العلم بالعمل المجاعل عليه بخلاف الإجاره فأنه يشترط فيها ان يكون العمل المؤجر معلوما.
    ومنها ::أن الجعاله لايشترط فيها معرفه مده العمل بخلاف الإجاره فأن مده العمل معلومه ..
    ومنها::أن الجعاله يجوز فيها الجمع بين العمل والمده كأن يقول من يخيط الثوب في يوم كذا فله كذا فأن اخاطه في يوم كذا استحق الجعل والأجاره لايصح فيها الجمع بين العمل والمده.
    ومنها:أن العامل في الجعاله لم يلزم بالعمل بخلاف الإجاره فإن العامل فيها قد يلتزم بالعمل.
    ومنها::أن الجعاله عقد جائز لكل الطرفين فسخها بدون اذن الآخر بخلاف الإجاره فأنها عقد لازم لايجوز لأحد الطرفين فسخا إلابرضى الآخر
    (حكمها)
    وقد ذكر الفقها رحمهم الله أن من عمل لغيره عملا بغير جعل ولا أذن من احب العمل لم يستحق شيئا لأنه بذل منفعه من غير عوض لم يستحقه ولأنه لم يلزم لانسان شيئ لم يلزمه إلانه يستثنى من ذالك شيئان:
    الأول:إذا كان العاملقد اعد نفسه للعمل بالأجره كالدلال ولحمال ونحوها فأنه يستحق الأجره لعرف الناس لذالك ومن لم يعد نفسه للعمل لايستحق ولو اذن له إلابشرط .
    الثاني:من قام بتخليص متاع غيره من هلكه كأخرجه من البحر او من الحريق او وجده في مهلكه يذهب لو تركه فله أجره المثل وإن لم يأذن له صاحبه لانه يخشى هلاكه وتلفه على صاحبه ولأن في دفع الاجره ترغيبا في مثل هذا العمل وهو انقاذ الاموال من الهلاك.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    109

    افتراضي

    جزاك الله خير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    553

    افتراضي

    الله يرضى عليك
    دراسات اسلاميه

    المستوى السادس

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •