عرض النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الـزنجبيل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    231

    افتراضي الـزنجبيل



    أنواعه
    وأنواعه كثيرة منها: زنجبيل بلدي- زنجبيل شامي - زنجبيل العجم- زنجبيل فارسي- زنجبيل الكلاب - زنجبيل هندي، وهو المعروف المستعمل، ويسمى بالكفوف.

    المعلومات الغذائية




    يحتوي كل 100غ من الزنجبيل، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :
    • السعرات الحرارية: 80
    • الدهون: 0.75
    • الدهون المشبعة: 0.20
    • الكاربوهيدرات: 17.77
    • الألياف: 2
    • البروتينات: 1.82
    • الكولسترول: 0
    ملاحظات مهمة قبل استعماله



    الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ولحفظ الزنجبيل أطول فترة ممكنة يخزن في أماكن غير مغطاة مع نبات الزعتر الذي تغطيه به ويمكن حفظه بوضعه في فلفل أسود أو في مكان تكون فيه درجة الحرارة تحت 6 °C.

    ينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك لجميل رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمن المصفر، ويكون خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحوناً.
    ولابد من وضع أوزمات الزنجبيل في الماء ليلتين ليتشبع بالماء حتى لا يغزوه السوس سريعاً.
    استعمالات الزنجبيل :




    • لتطييب نكهة الطعام.
    • طارد للغازات والرياح.
    • يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية.
    • معرق وملطف للحرارة.
    • يدخل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية.
    • يدخل في علاج آلام الحيض.
    • يزيد في الحفظ
    • يقوى المعدة
    • ويبعث الهضم
    • ويتغرغر به
    • ويقوى الأعصاب
    • يقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد –أي أنه مضاد حيوي طبيعي-
    • يقوي الهرمونات والدم
    • يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكى
    • منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر ومقوى.
    • ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق
    • جيد لظلمة البصر كحلا وشربا.
    • ينفع من سموم الهوام
    • وينفع من الهرم (الشيخوخة)
    • ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول
    • جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.
    الزنجبيل في الطب النبوي




    قال أبو سعيد الخدري:





    أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هدايا فيها جرة زنجبيل فقسمها بين أصحابه فأعطى كل إنسان قطعة وأعطاني قطعة الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 6/238 خلاصة الدرجة: اختلف في إسناده علي بن زيد وهو يحتمل أن يخلط

    وقال ابن القيم في كتابة الطب النبوي:
    ' الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة. وقال ابن كثير في (تفسيره ج 4 ص 456): وقوله تعالى: { ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا } : أي ويسقون- يعنى الأبرار - أيضا في هذه الأكواب كأسا: أي خمرا { كان مزاجها زنجبيلا }. فتارة يمزج لهم الشراب بالكافور وهو بارد، وتارة بالزنجبيل، وهو حار ليعتدل الأمر. انتهى.







    الزنجبيل دواء





    كلام ابن سينا عن الزنجبيل :

    زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: (الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل، وهو من أصل نباتي. أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر.





    • (أعضاء الرأس): يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق.
    (أعضاء العين): يجلو ظلمة العين للرطوبة كحلا وشرباً.
    (أعضاء الغذاء): يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكة.

    (أعضاء النفض): يهيج الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.
    طريقة العلاج من بعض الأمراض التي يعالجها الزنجبيل



    لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان

    يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.







    لعلاج الصداع والشقيقة

    يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.







    لعلاج العشى الليلي

    يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.







    للدوخة ودوار البحر

    تصنع أقراص من زنجبيل مطحون مع سكر نبات مطحون ونشا بنسبة 1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).







    لتقوية النظر

    يشرب عصير جزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون وتغسل العينين بمغلي الشمر صباحا.







    لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم

    تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1: 1: 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.







    لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية

    نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.







    للتوتر العصبي

    ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف كوب ماء ويترك من المساء للصباح، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة من الزنجبيل المطحون ويشرب عند اللّزوم.







    للأرق والقلق

    يشرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله : {...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.







    للتبلد الذهني

    يشرب كوب حليب مغلي ويخلط فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.







    مفرح ومنعش

    يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.






    لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول




    ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، كما أن أكل المربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): ' فيه سر عظيم '.









    التخصص : الجغرافيا والنظم الجغرافية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    21

    افتراضي

    فوائد الزنجبيل معروفة ودائما ينصحونا الكبار في السن بشربه لإزالة الاحتقان
    بس للأسف ما أحبه
    شكرا على الموضوع المفيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    539

    افتراضي

    يعطيك العافية على هذه المعلومات
    ليس من يقطع طرقا بطلا
    انما من يتقي الله البطل

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •