عرض النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: خاص بـ مقرر صور جوية واستشعار عن بعد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي خاص بـ مقرر صور جوية واستشعار عن بعد

    الصور الجوية والاستشعار عن بعد
    • المحاضره الأولى
    • أهمية الصور الجوية وأنواعها
    • مقدمة
    • تعد الصور الجوية احدى الوسائل الهامه في تنفيذ عمليات الحصر المختلفه وانتاج الخرائط ، وهي من اسرع الطرق في حصر الموارد الطبيعية ، واصبح التصوير الجوي يتغلب على العقبات التي تواجه المساحة الارضية مثل المناطق الوعرة والمستنقعات والكثبان الرملية.
    • التقطت أول صوره فتوغرافية عام 1839م وأول صورة جوية تم التقاطها عام 1858م من ارتفاع 80 متر.
    • وقد تطور استخدام الصور الجوية كمصدر اساسي لنظم المعلومات الجغرافية من خلال ادخالها الى الحاسب في صوره رقمية Digital Image ومعالجتها وانتاج الخرائط منها ودراستها.
    • أهمية الصور الجوية
    • تتمثل بـ :
    • تعطي الصور الجوية للتعرف على بعض الاختلافات في انماط شكل سطح الارض .
    • تعطي الصور الجوية صوره حقيقية لسطح الارض ومعالمه.
    • تستخدم في حصر مساحة الاراضي الزراعية.
    • تستخدم في حصر الاراضي وتحديد أنواع التربه.
    • امكانية استخدام الصور الجوية في المناطق التي يصعب دراستها ميدانيا.
    • تمكننا في التعرف على الوحدات الارضية وأشكال السطح.
    • تعطي الصوره معلومات دقيقه عن مواقع بعض الظاهرات الارضية.
    • تعد من ارخص طرق الحصر للمساحات الكبيره.
    • تستخدم الصور الجوية في انتاج الخرائط الكنتورية.

    10. تستخدم في دراسات التخطيط العمراني والتخطيط الاقليمي .
    11. امكانية استخدام الصور الجوية في دراسات التتبع والمراقبة في الحروب وفي السلم.
    12. تدخل موضوعات الصور الجوية ضمن المساحة التصويرية بحيث تضم:
    أ. المساحة التصويرية الارضية والتي تؤخذ من خلال الة التصوير.
    ب. المساحة التصويرية الجوية والتي تؤخذ من خلال الكاميرا الموجهة لسطح الارض بواسطة الطائرات.

    • ما الفرق بين الصور الجوية والخريطة ؟

    الصوره الجوي
    مقياس الرسم غير صحيح عبارة عن مسقط مخروطي
    تعطي معلومات عن المنطقة المراد تصويرها
    بها ميل
    يمكن ان يعطي الفلم تأثيرات سلبية مثل الحرارة

    الخريطة
    مسقط عمودي
    تعطي معلومات محددة طبقاً لما صممت لاجلة
    لها مقياس صحيح
    لايوجد بها ميل
    الخريطة مثل الورق يتعرض للتمدد والانكماش





    • تركيب الة التصوير الجوي :
    • العدسة
    • مخروط العدسة
    • جسم الة التصوير
    • صندوق الفلم
    • قاعدة الة التصوير



    • أنواع الافلام

    - الافلام الابيض والاسود وهي حساسة للطاقة ويتراوح الطول الموجي من
    (3,. – 7,.)
    - الافلام الحساسة للاشعة تحت الحمراء Infra Red وهي تمتد من (31,. – 9،.) وتستخدم في حصر الاختلافات في النباتات الصحية أو اختلاف المحتوى الرطوبي.
    - الافلام الملونة .
    - تجد صور جوية تلون بألوان كاذبة False Color .



    • خصائص الصور الجوية
    صور عمودية Vertical Photographs1 -
    درجة الميل اقل من 3 درجات
    تغطي مساحة صغيرة
    تفيد في صنع الخرائط الدقيقة
    تكلفة مرتفعة
    دقيقة المقياس
    لايظهر خط الافق


    صور مائلة Oblique Photographs2 -
    مائلة بزاوية كبيرة
    تغطي مساحة كبيرة
    تفيد في الدراسات الاولية والمساحات الواسعة
    اقتصادية
    المقياس أقل دقة
    يظهر خط الافق


    • أنواع الصور الجوية :
    • طبقأ للابعاد :
    ترتبط بنوع عدسة التصوير وارتفاع الطائرة والاغلب ضمن الابعاد التالية : 23 × 23 سم
    أو 18× 18سم .
    2. طبقاً لمقياس الصور :
    تختلف المقاييس حسب الهدف من الصوره الجوية وهي :
    أ . الصور التفصيلية اقل من 1: 100000 وتستخدم في مخططات المدن.
    ب. من 1: 100000 الى 1: 200000 وتستخدم عند انشاء البنية الاساسية .
    ج. أكبر من 1: 200000 وتستخدم في الدراسات الجيولوجية والجيومورفولوجية .
    ويرجع اختلاف مقياس الرسم في الصور الجوية الى : مساحة المنطقة - ودرجة التضرس – والغرض من المسح .

    3. طبقاً لمقياس الرسم في الخريطة وهنا تعتمد على مواصفات الخريطة والتي تحدد حسب غرض الدراسة والمده الزمنية وغيرها.
    4. طبقاً لآشكالها :
    أ. الصوره المنفرده ز
    ب. الموزييك : وهي مجموعة من الصور الفوتوغرافية المتتابعة أو المجاوره تمثل مساحة كبيرة من سطح الارض ، ومن مميزاتها :
    - عمل خرائط بسرعة
    - أرخص في التكلفة
    - كثرة التفاصيل عن المساحة العادية
    - تستخدم في الاعمال الاستكشافية

    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي

    المحاضره الثانية

    ج. مفتاح الصور
    وهو عبارة عن صوره واحده ملتقطة لمجموعة الصور الجوية التي تغطي منطقة ما بحيث يتضح فيها أرقام الصور وترتيبها المسلسل وكذلك خطوط الطيران واتجاهاتها ، وهو مفيد في التعرف على ترتيب الصور واتجاهات الطيران .
    وتتمثل انواع الصور الجوية بنوعين النوع الاول الصور المفردة(تحدثنا عنها في المحاضره السابقة)، أما النوع الثاني: تتميز بوجود تداخل بينها وتظم :
    1. زوجيات الصور Stereo Pair
    حيث ان الرؤية المجسمة لاتتم الا بعد الوصول الى صورتين للموقع نفسه من منظور مختلف ، ومن هنا وجد التداخل الطولي والجانبي للصور من


    أجل ان تتم هذه الرؤية المجسمه وهنا لابد ايضا ان يكون نسبة تداخل في الصور الجوية Over Lap بين كل صورتين متتابعتين لاتقل عن 50% داخل خط الطيران الواحد ، فالتداخل في الصور الجوية من شروط الواجب توفرها حتى تتحقق الرؤية المجسمة لآية ظاهره.
    2. الاستريوجرام : من خلال كل زوجين من زوجيات الصور يمكن الحصول على الاستريوجرام وذلك بهدف ايضاح الرؤية المجسمة لظاهرة معينة دون غيرها ورؤيتها بواسطة الاستيريوسكوب الجيبي.







    صوره الاستريوسكوب الجيبي




    3. الاستريو تريبلت :
    وهوالذي يمكن من الرؤية المجسمة لظاهره بعينها، ولكن يتم عمله من خلال ثلاث صور متتالية ، أي ان الظاهرة المراد ايضاحها اكبر من اتساع قاعدة العين ، ومن ثم يتم استخدام الاستريوتريبلت.هكذا

    خصائص الصور الجوية
    • التداخل
    • الابصار المجسم

    التداخل في الصور الجوية :
    تتم عملية التصوير من الطائرات تبعا لنظام يسمح بوجود تداخل طولي بين كل صورتين بنسبة 60% مما يسمح بوجود ثلاث نقط متتالية على الصوره الواحده ، ويسمح هذا التداخل بالرؤية المجسمه من خلال الاستريوسكوب ، أما اذا كان من التداخل فقط في حالة الموزييك فيكفي ان يكون التداخل 20 – 30 %. واذا كان للرؤية المجسمة يجب ان يكون التداخل بين 50 -70%.
    الإبصـــــار المجسم :
    الإبصار المجسم هو قدرة من الله أعطاها لنا كي نرى الظواهر الجغرافية بأبعادها الثلاثة , حيث حبانا الله بعينين لاعين واحدة حتى نتمكن من رؤية الأشياء مجسمة (طول,عرض,ارتفاع ) فالعين الواحدة لا تمكننا من الإبصار المجسم حيث :


    إن فكرة التجسيم تنبع من مصدري الإبصار(العينين) حيث تتقابل صورتا الهدف (الظاهرة) بزاويتي إبصار من وضع العينين المتباعدتين والتي تسمى بقاعدة الإبصار ثم يقوم المخ بترجمة الصورتين لصورة واحدة, ويعد هذا العمل التصويري المجسم للعين عادياً حيث تشعر العين بالتجسيم وبالتالي تشترك العين مع عصب الإبصار ومركز الإبصار في المخ لأداء تلك المهمة.
    شــــــــــــروط الرؤية المزدوجـــــــــــــــــة:
    (1) يجب أن تغطي الصورتان جزئيا نفس المنطقة.

    (2) أن يكون محوري الكاميرا في مستوى واحد.

    (3) لا يجب ان تكون المسافة بين الصورتين كبيرة.

    (4) ان يكون مقياس الرسم للصورتين متساوياً.

    العوامل المؤثرة على الإبصار المجسم
    • عدم ثبات الطيران أثناء عملية التصوير حيث يؤدي اختلاف الارتفاع لاختلاف المساحة التي تم تصويرها مع اختلاف مقياس الرسم لاختلاف الارتفاع بين الصورتين مما يؤدي لعدم اندماج الصور المأخوذة وبالتالي صعوبة الرؤية المجسمة لعدم تساوي الظاهرات .
    • ميل الطائرة يؤدي لحدوث ميل لصورة فلو حدث الميل فسف يؤدي الى عدم انطباق النقط بعضها على بعض عن الوضع الحقيقي فيما لو كانت رأسية .
    3 . انحراف خط الطيران اثناء التصوير .
    4. الخطأ في توجيه الصور لصعوبة الرؤية المجسمة لاختلاف توجيه الصورة .
    5. الفروق في ارتفاعات المنطقة التي يتم تصويرها حيث يؤدي لإجهاد العينين بسب اختلاف زاويتي الرؤية .



    6. عدم الدقة في ضبط الخط الواصل بين عيني الجهاز وخط الطيران وبالتالي يجب تصحيحه حتى تتلاشى وتظهر الصورة المجسمة .

    7. وجود عيوب في بصر المفسر يؤدي لعدم رؤية الظاهرات بشكل مجسم .
    أدوات الإبصار المجسم
    1. الأناجليف: وهو نظارة بها عدستين الاولى حمراء تسمح للاشعة تحت الحمراء بالمرور،والثانية زرقاء تسمح بالاشعة الزرقاء بالمرور. ومع دخول برامج نظم وبالتالي نراها DEM المعلومات الجغرافية ، تمكنا من عمل خرائط الارتفاع الرقمي مجسمة على الشاشة من خلال الاناجليف
    2. الأستريوسكوب الجيب .
    3. الأستريوسكوب ذو المرايا .
    4. الأستريوسكوب الكهربائي .
    5. اجهزة الإبصار المجسم والتوقيع :ونظرا لتطور استخدام الصور الجوية تم إنتاج انواع كثيرة اهمها مايقوم بتكبير الأهداف ومدعم بحاسب آلى ويمكننا مباشرة من تحويل الصورة الى خرائط رقمية مباشرة وهي اجهزة كبيرة الحجم وذات تكلفة مرتفعة

    مقياس الرســـــــــــــــــــــــم
    كيفية حساب مقياس الصورة
    مقياس الصور = ___ف___
    ع – هـ
    حيث ان ف = البعد البؤري لكاميرا التصوير/ سم
    ع = ارتفاع الطيران/ بالمتر ويحول الى سم
    هـ = متوسط ارتفاع الأرض المصورة / بالمتر ويحول الى سم
    فإذا تم استخدام كاميرا ذات بعد بؤري يبلغ 1000ملم في تصوير صور رأسية على ارتفاع طيران يبلغ 2780 مترا فوق سطح البحر . وكان متوسط ارتفاع المنطقة المصورة يبلغ 500 مترا ,فإنه بتطبيق المعادلة السابق الإشارة اليها يكون من الممكن الوصول إلى القياس المنشود من تلك العملية كما يلي :


    100 مللي =10سم
    مقياس الرسم للصورة = _10____ = __1___
    278000-50000 2280000
    ونظرا لتنوع المناطق بين المرتفعات والمنخفضات فقد ادى هذا للتأثير على مقياس رسم الصور حيث لعب دور المناسيب دورا في اختلاف المقياس داخل الصورة ولحل هذه المشكلة تم حساب مقياس الرسم المتوسط بالمعادلة التالية :
    مقياس الرسم المتوسط = _البعد البؤري لآلة التصوير_____
    ارتفاع الطائرة – متوسط ارتفاع النقطة

    وقد لوحظ أن مقياس الرسم المتوسط أكبر من مقياس الرسم العادي المكون من النقطة الواحدة في المناسيب المنخفضة وأقل من المقياس العادي في المناسيب المرتفعة.
    أمثلة على مقياس الرسم
    - احسب ارتفاع الطيران لصورة مقياسها 1: 15000 والبعد البؤري 150ملم ؟
    الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــل
    مقياس رسم الصورة = _البعد البؤري _
    ارتفاع الطائرة
    ____1_____=__150ملم(15سم)____
    15000 ع

    = 15سم × 15000 = 225000 سم وتحول الى متر فتصبح 2250 مترا
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي

    • المحاضره الثالثة
    • مكونات الصور الجوية

    • ان الصور الجوية العادية (ابيض واسود) عبارة عن قطعه من الورق الحساس بأبعاد 23سم × 23سم , مطبوع عليها ظلال تتدرج بين اللونين الأبيض والأسود . تلك الظلال تمثل اختلافات تفاعل ظاهرات سطح الأرض مع الأشعة الشمسية التي يتم تسجيلها بواسطة الفيلم الحساس المصور من الطائرة , ويحرص القائمون بعملية التصوير على إظهار بعض البيانات على هوامش الصورة الجوية وإطارها تفيد في المقام الأول مستخدم الصورة في عملية تفسيره لها.
    • أ) علامات التنصيص Fiducial marks
    • وهذه أما ان تظهر على هيئة دائرة في كل ركن من اركان الصورة الأربعة أو على هيئة فتحة في منتصف كل جانب من جوانب الصورة بحيث يمكن تعيين مركز الصورة (النقطة المركزية ) عن طريق التوصيل بين كل علامتين متقابلتين بخط وحيث يتقاطع الخطان تقع الخطة المركزية , ويتم الاستفادة منها في التعرف على مواقع مراكز الصور في رسم خط الطيران وفي عمل المجسمات والموزيك المحكم من الصور .
    • بيانات الصوره
    • ب) ميزان التسوية Bubble level
    • وهو عبارة خمس دوائر متحدة المركز وتقيس لأقرب نصف درجة , تظهر بداخلها فقاعة هوائية (ميزان مياه) لتوضيح مدى أفقية الطائرة وقت التصوير , ويفيد ظهور ميزان التسوية في تحديد درجة واتجاه ميل الطائرة . فمن المعروف انة أذا قل الميل عن ثلاث درجات يمكن معاملة الصورة الجوية على انها صورة رأسية اما أذا زاد عن ذلك تعتبر الصورة مائلة ويجب أخذ بياناتها ببعض الحذر وتحتاج لتعديل وتصحيح .

    • ج) ساعة زمنية Watch

    هي عبارة تدرج ساعة توضح وقت التصوير بالساعة والدقيقة . ويتم الاستفادة منة في التعرف على كمية الظل المتوقع ظهوره فيها لاختلاف درجة ميل أشعة الشمس باختلاف اوقات النهار والمعروف ان الظل له اهميتة عند دراسة الإزاحة التضاريسية وفرق الابتعاد في داخل الصور مما يفيد في تقدير الارتفاع او درجة الانحدار, فإذا كان الظل باتجاه الراصد نرى المعالم مجسمة وإذا حدث العكس تظهر المعالم معكوسة فالجبال منخفضة والوديان مرتفعة .


    وهو عبارة عن دائرة مقسمة يتحرك عليها مؤشر لبيان أجزاء الكيلو متر أما الكيلومترات الصحيحة فتظهر من خلال فتحة داخل هذه الدائرة. ويفيد التعرف على ارتفاع الطائرة وقت التصوير في المقارنة بين الارتفاعات المختلفة للتصوير وتأثيرها المباشر على مقياس رسم الصورة التقريبي, حيث يمثل الارتفاع بعد خصم متوسط منسوب الأرض المقام بينما يمثل البعد البؤري لكاميرا التصوير البسيط .

    • د) مقياس الارتفاع Altimeter
    • بيانات الصوره

    • هـ) عداد الصور
    وهو عبارة عن مستطيل صغير مقسم إلى ثلاث نطاقات في كل منها رقم ,يدل الأول على رقم الكاميرا ونوعها لما لذلك من دلالة على دقة الكاميرا وسنوات معايرتها وذلك عند استخدام الصور في صنع الخرائط , أما الرقم الثاني فيدل على مسلسل الصورة داخل الفيلم مما يفيد في التعرف على ترتيبها بين الصور داخل الفيلم الواحد وعند ترقيمها داخل خط الطيران, والرقم الثالث يمثل البعد البؤري لعدسة التصوير وهو ذو قيمة كبرى في تحديد مقياس الرسم التقريبي للصورة الجوية .
    • و) رقم الخط ورقم الصورة
    في بعض الأحيان يكتب على هامش الصورة رقمان متتاليان,الأول من جهة اليسار يدل على خط الطيران أما الثاني فيدل على رقم الصورة داخل هذا الخط , ويستفاد منة في تعيين موقع الصورة عند فهرسة خطوط الطيران للمنطقة المراد دراستها كذلك يفيد في ترقيم نقط الربط الأرضي .
    • الإزاحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــة
    هو اختلاف موقع الجسم المصور على صورتين متتابعتين يمثل الفرق نتيجة للاختلاف في موقع الكاميرا حيث نرى النقطةA لها خيال a على الصورة اليسرىولها خيال a على الصوره اليمنى . أي ظهور تفاصيل ظاهرات سطح الأرض بعيدا عن موقعها الحقيقي وبالتالي عدم دقة قياس المسافات بين الظاهرات ويرجع السبب في ذلك إلى :
    1 . طبيعة الإسقاط المخروطي .
    2. الإزاحة إذا كانت الصورة مائلة .
    3. إذا زاد التضرس زادت الإزاحة .
    4. تزيد الإزاحة مع زيادة الارتفاع وزيادة الانخفاض في سطح الارض.
    • شكل يمثل الازاحة الناتجة عن فرق الارتفاع
    • كيفية تحديد مقدار الإزاحة :
    مثــــــــــــــــــــــــــــــــــال :
    احسب مقدار الإزاحة لقمة جبل في موقعة الحقيقي إذا كان ارتفاعة2000م فوق سطح البحر بينما كان بعد قمته عن النقطه الرئسية10سم وارتفاع الطيران هو5000م فوق سطح البحر .
    مقدار الإزاحة = ارتفاع قمة الظاهرة عن سطح البحر بالمتر×بعد قمة الظاهرة عن النقطة الرئيسية بالمتر
    ارتفاع الطائرة عن سطح البحر بالمتر

    _2000م ×10 سم_ = 200000سم×10سم = 4سم
    5000م 500000سم
    • حساب ارتفاع الظاهرات من الصور الجوية
    تعد من أهم العناصر اللازمة لإنتاج الخرائط باستخدام ازواج الصور من خلال الإستريوسكوب وباستخدام عمود البرالكس يمكن لنا قياس ارتفاع الابراج والمباني على اعتبار ان القمة العليا سوف تكون منزاحة عن القاعدة وبموجب معرفة قيمة الإزاحة يمكن معرفة ارتفاع الظاهرة .
    يتم بموجب المعادلة التالية :
    _مقدار الإزاحة سم × ارتفاع الطيران عن مستوى المقارنة
    بعد قمة الظاهرة النقطة الرئيسية
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي

    اسم المقرر
    صور جوية واستشعار عن بعد
    د. أيمن الطعاني

    المحاضره الرابعة
    اسس قراءة الصوره الجوية
    مقدمه
    يقوم مفسر الصور الجوية بالاستعانه بالخرائط والخبره والزيارات الميدانية اذا تطلب الامر ذلك وبالاضافة الى تخصصه ، حيث أن تفسير الصور الجوية يأخذ عدة مستويات من التعقيد بداية من التعرف البسيط على الاشياء الموجوده على سطح الارض وصولاً الى المعلومات التفصيلية بين ظاهرات سطح الارض، بالاضافة ان جودة الصوره تؤثر في عملية التفسير.
    عناصر تفسير الصور الجوية
    عند تفسير الصور في معظم التطبيقات يجب أخذ في الاعتبار مايلي:
    • الشكل د- الظلال ز- الموقع
    • الحجم هـ- درجة اللون ح- الترابط
    • النمط و- النسيج

    الشكــــــــــــــــــــــــــــــــــل
    يشير الشكل الي الظواهر التي نراها من الجو وتستطيع من خلال الرؤية التفرقة بين ما تصنعه الطبيعة وما يصنعه الإنسان وعلى ذلك تساعد دراسة الشكل التي تبدو علية الظاهرات في الصورة الجوية في تفسير ما تتضمنه فعلى سبيل المثال يمكن لمفسر الصورة التعرف على الطرق ودرجاتها من خلال اتخاذها الشكل الخطى المستقيم من خلال اتساعها وما قد تتعرض له من انحناءات التدفقات الطينية تحمل شكل يختلف عن التدفقات المائية والحفر البالوعية دائما تكون دائرية والبراكين غالبا ماتميل لشكل المخروطي .

    إذا كان قارئ الخريطة الكنتورية يستطيع التعرف من خلال خطوط الكنتور على شكل سطح معين كذلك قارئ الصورة الجوية يستطيع التعرف من خلال رؤيته للبعد الثالث أن يتعرف بعض الأشكال السابق معرفته لها مثل الهضاب والجبال والتلال والمدرجات النهرية فيمكن له ان يميز الآثار من خلال اشكالها مثل الأهرام في مصر والبنتاجون بالولايات المتحدة , حيث تعطي له الصورة البعد الثالث على غير ما اعتدنا عليه في الدراسات الحقلية , حيث مسقط الرؤية جانبي . وعلى الرغم من اهمية الشكل فإننا لا نستطيع الاعتماد عليه بمفردة في التعرف على الظاهرات الطبيعية والبشرية .انظر الشكل





    حجم الأجسام غالبا ما يساعد على تمييز الظاهرات فبما بينها والتعرف على حجم الظاهرة لا يفيد في حد ذاته الإ من خلال مقارنتها بغيرها من الظاهرات . ولابد عند دراسة الحجم ان نتعرف على تأثير مقياس الصورة .فالصورة كبيرة المقاس 10000:1 مثلا قد تظهر تفاصيل الظاهرة المدروسة على حين قد تضخم هذه التفاصيل ولا تظهر في الصور صغيرة المقياس 1: 50000 فأكثر.
    يجب الحرص عند دراسة حجم الظاهرة بحيث نتعرف على موقع الظاهرة داخل الصورة , فالظاهرات التي توجد على اطراف الصورة تكون احجامها معرضة للتشويه , نتيجة ماتعانية من إزاحة تضاريسية وتشوهات الإسقاط المركزي لعدسة التصوير.

    الحجـــــــــــــــــم Size

    النمط Pattern
    نقصد به التوزيع المكاني للظواهر فطريقة انتظام الظاهرات تعطي للقارئ دلالة لتفسيرها والتعريف بها , فعلى سبيل المثال إذا لاحظ قارئ الصورة انتظام توزيع الأشجار في مناطق الغابات ,فإن معنى ذلك أنة بصدد منطقة معاد تشجيرها Replantation فهي تختلف عن الغابات الطبيعية غير منتظمة التوزيع , او من مناطق الزراعات البستانية المخططة حيث نجد ان هذه الزراعات منتظمة الصفوف والأبعاد .

    كما قد يظهر اختلاف النمط في توزيع النباتات في المناطق الطبيعية تأثيرات جيمورفولوجية لها اهميتها . ومن الأمثلة التي تحتاج الى بيان انه من خلال دراسة انماط شبكات التصريف النهري وما تعرضه من تغيرات داخلها يمكن الخروج بدلالات جيمورفولوجية مهمة من عوامل نحت ومن طريقة انتظام الشبكة النهرية هل هي شجرية مثلا وعلاقتها بالتركيب الجيولوجي والفوالق والانكسارات على تحديد وتوجيه مسار الوديان في الشبكة .

    الظلال Shadows
    تبدو اهمية الظل و استخداماته داخل زوجيات الصورة حيث يعتمد على استخدام الشكل واللون حيث يساعد الظل في رسم هيكل الظاهرة مثل المنخفضات والتضاريس الرأسية وتستخدم الظلال في المساعدة في تفسير المناطق المبهمة ربما كانت مترابطة مع انزلاقات أرضية وأخاديد وتكون هذه الظواهر بأحسن مايمكن في الصباح الباكر او بعد الظهر المتأخر حيث تكون الظلال طويلة .
    والظلال قد تخفي تماما بعض الظاهرات الواقعة داخلة مما يزيد من صعوبة تفسير تلك المناطق ويتم الحصول على افضل تأثير لظلال عندما يتم توجيه الظل في اتجاه قارئ الصورة مما يساعد على اراحة العين واستحالة الحصول على نوع من الإبصار المعكوس للظاهرة.

    درجة اللون Tone
    يعد اللون أحد المكونات الرئيسية في الصورة الجوية ويقصد به تدرج اللون الأبيض إلى اللون الأسود ويمكن ان يكون الاختلاف اللوني راجعا الى اختلاف الظاهرة مثل الكثبان الرملية قد تبدو بيضاء اللون على حين تبدو مناطق المستنقعات الرطبة سوداء داكنة او مثل السهول الزراعية تختلف باختلاف محاصيلها او مثل الغابات تختلف باختلاف عمر ونوع الأشجار .
    بشكل عام فإن درجة اللون الغامقة تشير الى مواد ذات ألوان داكنة والعكس صحيح , حيث يمكن تمييز الظواهر اعتمادا على درجة اللون , فالصخور تختلف الألوان المنعكسة منها حسب مكوناتها المعدنية المتواجدة على السطح فالصخور الجيرية تظهر على شكل بقع بيضاء اللون بينما الصخور من أصل بركاني تكون غامقة اللون أميل للسواد .وطريقة التعرف على اللون باستخدام العين المجرده اولا ثم بالأستريوسكوب الجيبي .


    النسيج Texture
    النسيج هو تذبذب تغير درجة اللون في الصورة وينتج عن ذلك بسبب مجموعة من الظواهر المفردة الصغيرة إلى درجة أنه يمكن تمييزها بمفردها ولكنها تميز طبقا لتوزيعها ولونها وحجمها وشكلها ونمطها , فمثلا في الصورة لا نستطيع تمييز ورقة الشجرة لصغر حجمها لكن تجمع عدة اوراق بالإضافة للظلال يظهر نسيجا يمكن تمييزه ويزيد التمييز أذا كلما كانت الصورة كبيرة المقياس .
    فأن ”النسيج“ يقصد به مجموع ما تعرضه ظاهرة معينة من علاقات منتظمة لمفرداتها ويتضح أثر النسيج في الغابات .
    فالنباتات الأكبر حجما تعرض نوعا من النسيج الخشن والنباتات الصغيرة من النسيج الدقيق .

    نسيج خشن
    نسيج ناعم
    الموضع Site
    موضع الظاهرة له تأثيره على ما تعرضه من خصائص جيمورفولوجية مثل المناطق المرتفعة أكثرها حظا بالأمطار وتكون من اخفض المواقع حرارة.
    يؤثر الموضع في طبيعة العمليات الجيمورفولوجية السائدة للظاهرة الواحدة فلا شك ان العمليات السائدة على السفح المواجه لأشعة الشمس او المواجهة للرياح كما ان ظاهرات المناطق الرطبة تختلف في اشكالها عن المناطق الجافة والاثنان يختلفان عن الاشكال التي توجد في المناطق الجليدية
    الترابط Association
    هي علاقة الظواهر مع محيطها او شكل تكوينها غالبا ما يوفر مفتاحا مهما في التفسير, فالظواهر المقوسة ذات اللون الداكن المترابطة مع السهل الفيضي, تفسر كبحيرات هلالية مملوءة بالتربة, وكذلك البحيرات البعيدة عن النهر تفسر كبحيرات مقتطعه.
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي

    المحاضره الخامسه

    تفسيرالصوره الجوية
    Interpretations of Aerial Photographs
    تفسير الصور الجوية
    Interpretations of Aerial Photographs
    ان الصور الجوية توفر مصدر شاملا وزهيد الثمن للبيانات في هيئة صورة فورية محددة للأرض, ويمكن هذا المنظر (الشامل ) للجغرافي عالم التربة والمخطط لأن يتوصل إلى استنتاجات علمية بارزة مثل نوع التربة وظروف التصريف وتطور نمو المدن واستخدام الارض,وانعدام استقرار المنحدرات . ويمكن للصور القديمة ان توفرت ان تعطي معلومات عن التغيرات التي حدثت في طبوغرافية ونظام التصريف والتعرية السواحل وملء الحفر وردم البحار. قد يكون تاريخ الموقع عملا حاسما في التصميم مثل نحت قيعان الأنهار.

    وأثرها على تصميم السدود وحساب معدل التعرية للسواحل . وهي تعتبر مكملة للخرائط والمعلومات الاخرى حول المنطقة المراد دراستها .
    وأن عملية تفسيرأية صورة سواء رقميا أو صوريا وتشتمل على مرحلتين:
    1. تشخيص ظواهر الأرض .
    2. تحديد أهميتها .
    واصبح لتفسير الصور الجوية تطبيقات واسعة في حقول علم الارض وعلم اشكال السطح والزراعة والغابات والاثار وعلم المياه والتربه والبيئة النباتية والجغرافيا.
    العوامل الفوتوغرافية المؤثرة على التفسير
    •هندسة الصورة (اتجاه محور الكاميرا).
    •تركيب المرشح .
    •مقياس الصورة .
    •اختلاف أنواع الصور المنتجة .
    •وقت التصوير أثناء النهار .
    •موسم التصوير .
    •الحدود السياسية .
    •خطة الطيران .


    تتأثرالصور الجوية بعوامل طبيعية مثـــــــــــــــــــــــــــــــل :

    1. لون الجسم المراد تصويره .
    2. موقع الجسم بالنسبة لزاوية الشمس .
    3. كمية الضباب الموجود في الجو.
    ----------------------------
    ويمكن تعديل العوامل الثابتة لجعلها ملائمة للتطبيقات التي سوف تستعمل بها الصور, وبالتالي , فإنها تعتبر مؤشر لاختيار الصورة واتخاذ القرار بالتصوير الجوي.
    1.هندسة الصور الجوية Geometry of image
    صنفت الصورة الجوية اعتمادا على اتجاه محور آله التصوير إلى صور جوية رأسية وصور جوية مائلة , وكلا النوعين يستعمل في التحري الموقعي.
    إلا أن الصور الجوية الرأسية تستخدم على نطاق أوسع وذلك لأن الصور الجوية المائلة لا يمكن استخدمها بسهولة في المسح التفصيلي لقلة دقتها , لذا فإن التغطية المتوفرة تميل إلى محدوديتها , لأن المعلومات التي يمكن الحصول عليها من الصور الجوية المائلة رغم كونها مفيدة جدا لكنها أقل شمولية بالمقارنة مع المعلومات التي يمكن الحصو ل عليها من الصور الجوية الرأسية وذلك للأسباب التالية:



    • التغير في المقياس عبر الصورة قد يكون سريعا في حالة الصور الجوية كبيرة الميل وقد يكون التغير معقدا في المناطق ذات الارتفاعات العالية , والمناطق المضرسه بشكل عام مثل ظهور أشكال أكبر من حجمها الطبيعي.
    • التشوه الحاصل في الصور الجوية المائلة يمكن أن يعطي انطباعا خاطئا عن بعض الظواهر المهمة.
    • يمكن أن تختفي مساحات واسعة من الأرض عن النظر بسبب التلال (الأرض الميتة) .
    • صعوبة إنتاج صور موزاييك باستخدام الصور الجوية المائلة وفي أحيان كثيرة تصبح مستحلية ويرجع ذلك لتأثير ميلان الصورة على دقتها خاصة هوامشها .


    على الرغم من عيوب الصور المائلة إلا أنها أكثر سهولة في التفسير للمفسر عديم الخبرة تعطى رؤية مألوفة أكثر من الصور الرأسية كما أن الحصول على الصور المائلة أرخص في التكلفة حيث يمكن الحصول عليها بواسطة كاميرات عادية .
    2- تركيبة المرشحFilltar combination
    يلعب المرشح دورا في زيادة الرؤية حيث تشمل: مرشحات التصوير للصور الأبيض والأسود , ومرشحات لاستخدامات الألوان المختلفة وقد وجد أن الصور الملونة أفضل حيث يمكن للعين تمييز ها لظاهرات بقدرة 100 مرة عن الصور الجوية الأبيض والأسود كما أنها تعطى نتائج جيدة في التفسير الجيولوجي .

    كما تستخدم صور ملونة في :
    •موجات مختلفة من الحمراء إلى القريبة من الحمراء في التعرف على أمراض النبات
    •دراسة تصريف المياه في الوديان والأنهار
    •وفي دراسة التركيب المحصولى..
    3- المقياس:
    يؤثر على مقدار التفاصيل في الصور الجوية ويتوقف المقياس على ارتفاعات الأراضي ويتناسب مقياس رسم الخرائط الطبوغرافية أو التفصيلية (الكدسترالية) طرديا مع مقياس الصورة الجوية .
    4- اختلاف أنواع الصور:
    هناك عدة أنواع من الصور وهى 23×23سم , 18×18سم وهذه الصور تطبع على ورق .

    5- وقت التصوير:
    يلعب وقت التصوير دورا في التأثير على الظاهرات الأرضية طبقا لوضع الشمس حيث يؤثر وضعها على كمية الظل ففي وقت الظهر لا يوجد ظل بينما ففي الصباح يزيد الظل.

    6- تعرض الطائرة للانحراف:
    نتيجة لظروف الهواء في طبقات الجو العليا حيث يصبح ثبات الطائرة أمرا صعبا وتكون الرياح متعامدة على اتجاه هبوبها على خط الطيران مما يدفع الطائرة بعيدا عن المسار المحدد وبالتالي تصبح خطوط الطيران متعرجة.
    7- الحدود السياسية:
    قد تؤثر أحيانا في عملية التصوير خاصة في المناطق الحدودية.
    8- خطة الطيران:
    تتوقف على مساحة وشكل المنطقة, ويتم اختيارالطيران بطريقتين :
    - الطريقة الأولي الطيران في اتجاه واحد وفيه يتم التصوير من اتجاه واحد وبالتالي تخضع الصورة لظروف واحدة من ناحية حركة التيارات الهوائية, وزاوية ميل الشمس وانعكاس أشعتها , ويتطلب هذا أن تحتفظ الطائرة بأفـقيـتها وسرعتها وارتفاعها , ويؤخذ على هذه الطريقة ارتفاع تكلفتها.
    - الطريقة الثانية وفيها الطيران يكون ذهابا وإيابا وهذه الطريقة أقل في التكلفة وأقصر في الوقت , وتقتصر على وقت استقرار الجو, وعلي أن يزيد ارتفاع الطائرة عن 10000قدم .
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي صور جوية واستشعار عن بعد المحاضرة 6

    المحاضره السادسة

    قراءة الصور الجوية
    Photo Interoeration

    يعني مصطلح قراءة الصورة Photo-lnterpretation تعيين المظاهر الطبيعية والبشرية على سطح الأرض ويتوقف ذلك على كثير من المراحل والعمليات المختلفة نذكر منها ما يلي:
    1- خبرة المفسر.
    2- الهدف من التفسير.
    3- نوع الصور المتاح.
    4- نوع الأجهزة المستخدمة.
    5- مقياس رسم الخريطة المطلوبة ومواصفاتها.
    6- البيانات المتاحة عن المنطقة.


    هناك اربعة مراحل تمر في تحليل الصور الجوية لكي تنتهي وهي :
    1- مرحلة القراءة.
    2- مرحلة التحليل.
    3- مرحلة التصنيف.
    4- مرحلة الاستنتاج والتنميط.

    يحتاج أى فرد خلال قراءته للصور الجوية إلى :
    • قدر من المعرفة تمكنه من التعرف على محتويات صورته . وكلما زاد هذا القدر من المعرفة زادت قدرته على قراءة الصورة والخروج منها بنتائج طيبة .
    • ولا شك في القول بان القراءة لأشكال السطح للصورة تحتاج إلي خلفية علمية وعملية في مجال الجيمورفولوجيا لإدراك الخصائص المختلفة لأشكال سطح الأرض وفهم طبيعة العمليات السائدة وانعكاسات ذلك في الصورة .
    • كما يحتاج إلى بعض المهارات الخاصة باستخدام أجهزة التفسير لإدراك إمكاناتها.
    • كما يحتاج كذلك إلى الإلمام ببعض خصائص الصور الجوية وأنواعها بهدف انتقاء المناسب والأفضل منها في مجال بحثه فإذا كان المفسر يهتم بجغرافيه الزراعة فعلية فهم الأنماط والأشكال الحقلية ودلالتها فمثلا حينما نرى الحقول الزراعية المستديرة وهو ما يعرف بنظم الري المحوري نربط بينها وبين الزراعات الحديثة المرتبطة بتقليل الفاقد في مياه الري .

    الهدف من التفسير
    يؤثر الهدف من القراءة في طبيعة ما يمكن أن تستخرجه من الصورة من بيانات وفيما يمكن اختياره من أنواع الصور ومقاييسها المتوافرة فعلى على سبيل المثال إذا كان الهدف عمل خريطة استطلاعية فنحن بحاجة إلى صور جوية بمقياس رسم صغير 50000:1 أو أصغر. أما إذا كان الهدف دراسة الآثار الجانبية لبعض الفيضانات أو لعمليات الانهيارات الأرضية فان الأمر يتطلب الاستعانة بصور جوية كبيرة المقياس 10000:1أو أكبر للخروج بالتفصيلات المطلوبة .


    كما انه يفضل استخدام الصور الملونة عند دراسة المناطق الزراعية إن توافرت ويكون من الأفضل استخدام صور الأشعة الحمراء القريبة للاستفادة بها للفصل بين الزراعات المختلفة وتحديد أمراض النبات.

    أحيانا لا يتوفر النوع المطلوب من الصور أو سنوات التغطية المطلوبة وكذلك مقياس الرسم المناسب. ولذلك يجب البحث عن أفضل البدائل فيما هو متاح من الصور أو التوصية بإنتاج النوع المفيد في المجال البحث.




    ولا يفوتنا هنا الإشارة إلى أن الصور الجوية بما تمتاز به من تسجيلها لكافة تفاصيل الطبيعة بصورة مصغرة ومن إمكانية لرؤية البعد الثالث قد تفضل على الخرائط الطبوغرافية حتى لو اتحد المقياس فقد أوضحت الدراسات لشبكات التصريف أن الصورة الجوية بمقياس 20000:1 قد أظهرت من التفاصيل ما يفوق ما أتضح من خريطة طبوغرافية لنفس المنطقة بمقياس رسم 50000:1 بأربعة أضعاف في كل من أعداد المجاري ورتبتها وأطوالها وكثافتها بينما لم تتأثر كثيرا مساحة الأحواض بتغير المقياس.

    مراحل إعداد الصورة للتفسير (القراءة):
    سنتعرض إلى ثلاثة جوانب كما يلي:

    أ- الأدوات المطلوبة للتفسير.
    ب- طريقة تجهيز جهاز الاستريوسكوب.
    ت- طريقة تجهيز الصورة.
    الأدوات المطلوبة للتفسير
    تحتاج عملية تفسير الصورة الجوية إلى بعض الأدوات والأجهزة التي تسهل مهمة قراءة الصورة واستخلاص البيانات منها. ومن هذه الأجهزة ما يلي بيانه:
    شفافيات (بلاستيك, ورق شفاف)للرسم عليها بدلا من الرسم المباشر على الصورة.
    أقلام رابيدوجراف بسنون مختلفة (0,2مم ,0,3مم , 0,4مم) أو أقلام روترنج 0,5مم
    ممحاة لاستخدامها في إزالة أخطاء الرسم والتحديد.
    مسطرة عادية بطول 50سم لاستخدمها في القياس.
    لفة شريط لاصق Scotch masking tape وذلك لسهولة إزالته.
    لغة شريط لاصق Magic tape حتى يتم تثبيت الصور والشفافيات بحيث لا يحجب تفاصيل الصورة.


    أقلام شمع ألوان لاستخدامها في الرسم على الصورة ذاتها وتحديد الوحدات الأرضية والتكوينات الجيولوجية مثلا وذلك لسهولة إزالتها بالكحول بعد ذلك.
    علبة ألوان رصاص(12لون على الأقل) لاستخدامها في تلوين الوحدات المختلفة.
    منقلة مستديرة 360م أو مثلث قائم الزاوية لاستخدامها في إقامة الأعمدة.
    يتم تنصيف المسافة بين المركز الأوسط (مركز الصورة) وكذلك بين المركز الأوسط والمركز الأخير بواسطة المسطرة.
    يتم إقامة عمود في مواقع التنصيف هذه وذلك بواسطة المنقلة أو المسطرة والمثلث قائم الزاوية.


    بتنفيذ الخطوات الست السابقة على كل صورة, نكون قد حددنا الجزاء الأوسط من كل صورة والذي قد لا يتعدى اتساعه في معظم الأحيان عن 10سم. ظاهرات في النطاق المماثل على الصورة التالية. وهو الأمر الذي يعفي مستخدم الصورة والقائم بعملية التفسير من تكرار تفسيره لنفس المكان وهى الحالة التي يقع فيها عند تفسيره لكل الجزء المجسم (نطاق التداخل).

    حيث إن هذه الطريقة والمعرفة باسم Matching lines تحدد خطا مستقيما يكون هو موضع التقاء التفسير داخل أقل مناطق الصورة تشوها مما يسهل من عملية استكمال التفسير على طول خط الطيران الواحد وسهولة نقل تفاصيله على الخرائط.
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي صور جوية واستشعار عن بعد المحاضرة 7

    المحاضره السابعة

    مرحلة قراءة الصور الجوية

    قراءة الصورة يعنى تحديد ما بها من ظاهرات وإدراك ما بينها من علاقات , حقيقة أن درجة دقة أو كيفية تحديد الظاهرات التي تحتويها الصورة الجوية تعتمد في درجة وضوحها في ذهن القائم بعملية التحديد, فعلى سبيل المثال تحتوى الصور على بعض المظاهر كالأشجار والطرق والمسطحات المائية والعديد من المظاهر الجيمورفولوجية التي يمكن رؤيتها بسهولة والتعرف عليها منذ الوهلة الأولى مثل شبكات التصريف النهري, والأشكال البركانية, بينما قد يصعب تحديد نوع التربة أو نوع الصخر إلا من خلال الاستدلال عليها من بعض الشواهد التي تحتويها الصورة والتي تتطلب قدرا من المعرفة التخصصية بها.

    هناك اربعة مراحل تمر في تحليل الصور الجوية لكي تنتهي وهي :

    1- مرحلة القراءة Photo Reading
    2- مرحلة التحليل
    3- مرحلة التصنيف Classification
    4- مرحلة الاستنتاج والتنميط Deduction and Idealization

    مرحلة القراءة للصوره Photo Reading
    تمثل قراءة الصورة المرحلة الأولى وتتضمن ثلاث خطوات هي:
    أ- فحص Detection الصور الجوية لاستكشاف ما تحتويه من ظاهرات جغرافية.
    ب- الإدراك Recognition وذلك من خلال التعرف على النمط واللون والشكل لإدراك تفسير الظاهرات.
    ج- تحديد Identification ونقصد بفحص الصورة تبين وجود أشياء مختلفة داخل الصورة الواحدة على حين نقصد بالإدراك إدراك الظاهرة أي رصدها من خلال توظيف خصائصها المختلفة من حيث الشكل والحجم وظلال وأنماط توزيعية ...الخ. أما الخطوة الأخيرة فهي مجرد تحديد الظاهرة من حيث الموقع والامتداد وتسميتها أى تحديد اسم لها.

    وتجدر الإشارة إلى أن ما يمكن أن يتحقق من نجاح في قراءة الصورة يتوقف بدرجة كبيرة على خلفية قارئ الصورة العملية وخبرته العملية (فالإنسان منا لا يرى إلا ما يعرفه فقط) فعلى سبيل المثال سوف لا يجد أى منا صعوبة في تحديد احد المظاهر الحضارية كالمباني والطرق بل وتحديدها تحديداً دقيقا, ولكن يبدو أن الأمر يصبح أكثر صعوبة إذا ما طلب تحديد وظيفة المبنى وتتزايد الصعوبة عند التعرف على الحواجز البحرية أو أنواع الكثبان الرملية أو السبخات فالأمر في هذا وذاك يحتاج إلي معرفة تخصصية دقيقة لا تتوافر لكل الأشخاص.




    إن قراءة الصورة على هذا النحو قد تساعد في عمل مفتاح لـتلك الظاهرات وتعطى اسمها ونظرا لتعدد الظاهرات فان الأمر يحتاج لمزيد من الاهتمام والتدقيق في التحديد




    في تلك المرحلة تختلف النتائج باختلاف القائمين بعملية التحليل واهتماماتهم, فعلى سبيل المثال سيبدأ الجيولوجي مرحلة التحليل بقياس مكاشف الطبقات وتحديد درجات واتجاهات الميل على حين يبدأ الجيمورفولوجى تحليله لنفس الصورة بتحديد ورسم خطوط التصريف ومناطق تقسيم المياه وعلاقتها بمظاهر السطح الأخرى. ومن ثم فان الأمر يحتاج منا إلى مفتاح يوضح هدف التفسير ويرسم الحدود بين ما نتناوله من ظاهرات فيتم عزل وتحديد المناطق التي تتضمن ظاهرات معينه (مناطق السفوح غير المستقرة المعرضة للتعرية –المناطق المعرضة للفيضان).

    2. طرق تحليل وتفسير الصور الجوية Methods of Aerial photo-Analysis

    تقسيم تحليل الصور الجوية إلى أربعة أقسام هي:
    1- التحليل العنصري Element analysis
    2- تحليل الوحدات الأرضية Physiognomic analysis
    3- تحليل أشكال السطح Physiographic analysis
    4- تحليل النماذج Pattern analysis

    التحليل العنصري Element analysis
    وتتم هذه الطريقة بوسيلتين الأولى تحليل كل عنصر على حدة وفيه يتم تحليل كل عنصر خريطة منفردة ثم تركيبها فوق بعضها لتتوافق حدود الوحدات مع بعضها, والثانية يتم تجميع العناصر قبل رسم خطوط التفسير ويمكن تلخيص خطوات التحليل الأولى كما يلي:
    - اختيار العناصر Choice of elements ;
    - عمل تحليل منفصل لكل عنصرSeparate analysis of individual elements
    - عمل تطبيق للتحليل Overlay the analysis
    - رسم الوحدات المركبة Drawing of combination



    - وضع رموز للوحدات المفصولة لمفتاح التفسير
    - قد يجرى تعديل باستعمال التطبيق في طبقة واحدة وإنتاج الوحدات بتكرار العمل لكل عنصر.

    3- مرحلة التصنيف
    يتم خلالها المقارنة بين خصائص الوحدات السابق عزلها وتحديدها في مرحلة التحليل وتسمى هذه المرحلة بالمرحلة الأولية المكتبية وينتج عنها خريطة أولية. يتم تحسين التفسير من خلال عمل دراسة ميدانية لمنطقة العمل بحيث يتم المقارنة بين خصائص كل وحده من الوحدات على الطبيعة من اجل التعرف على الاختلافات بينها وبالتالي المزيد من التفاصيل والتحديد الأوضح للظاهرة مما يفيد في التعامل مع الظاهرة في مجالات العلوم التطبيقية وتسمى الخريطة الناتجة بالخريطة النهائية.

    4- مرحلة الاستنتاج والتنميط
    هي المرحلة الأخيرة والغاية التي يصل إليها قارئ الصورة, وهى من أصعب المراحل وأدقها ففيها يتم توليف وتوظيف مجموعة الملاحظات المأخوذة على الصور مع بعض المعلومات المتباينة في مصادرها بهدف الخروج ببيانات ومعلومات غير مباشرة لا يمكن استقصائها من الصورة وحدها. بمعنى أن مرحلة الاستنتاج يمكن أن يبلغها الجيومورفولوجي من خلال تجمعه لمشاهداته وملاحظاته وبالتالي الخروج بدلالات جيمورفولوجية في الوقت الذي يصعب فيه الوصول إلى تلك النتائج لو أخذت تلك المشاهدات بمفردها.
    ويجب الالتزام بقواعد أربعة هي:

    • إتباع القائم بالتفسير خطوط واضحة متتابعة في قراءته لكل الصور.
    • أن ينتقل من العام إلى الخاص أي من الوحدات الكبيرة Unit إلى الوحدات الصغيرة Subunit.
    • أن يبدأ في تفسيره بالظاهرات المعروفة له أولا ثم ينتقل منها إلى ما لا يعرفه من ظاهرات.
    • الاستعانة بما تقدمه الصورة من خصائص وأسس للتفسير (الشكل-الحجم-الظلال-درجة اللون-النمط-الترابط الخ).
    وللوصول إلى أفضل تفسير للصور الجوية لعمل خريطة جيمورفولوجية على مستوى جيد فقد تم تلخيصها في خمسة خطوات كالاتي:
    1- تحديد أشكال التضاريس والوحدات الأرضية.
    2- تحديد خطوط التصريف.
    3- دراسة التربة من حيث اللون والعمق والقوم لكل وحدة.
    4- دراسة الحياة النباتية واستخدامات الأرض دخل الوحدات الأرضية.
    5- تحليل الاختلافات الليثولوجية والبنيوية.

    استخدام الصور الجوية في المسح الأرضي
    طريقة Oxford-Mese:لقد لخص Hughes وآخرين (1965) هذه الطريقة كالآتي:
    - اختيار منطقة معينة تمتاز بقلة الطرق التي تخترقها لاختيار العينات, ولكن هذه المنطقة مغطاة بالصور الجوية.
    2- تجهيز معلومات هامة عن المنطقة من تحليل الصور الجوية مثلاً عن التضاريس, الجيولوجيا, واستخدام الأرض, إضافة إلى بعض التقارير المنشورة والبحوث العامة إضافة إلى الخرائط الطبوغرافية والمعلومات المناخية.
    3- دراسة تفصيلية لبعض المناطق التي يمكن الوصول إليها من ناحية المواصلات وإخراج عدد من نماذج السطح المتكررة بحث تظهر العناصر الأرضية.


    4- تحليل ووصف هذه العناصر.
    5- تعميم ما حصل عليه من معلومات من منطقة الدراسة التفصيلية على بقية مناطق المنطقة ككل والتي لا يمكن الوصول إليها نتيجة إيجاد الخصائص المشتركة المتشابهة الخاصة بنماذج أشكال الأرض.
    6- لابد من إدراج تقييم أو تنبؤ عن صلاحية هذه المنطقة أو تلك والتي هي تحت الدراسة لغرض استخداماتها المختلفة (كالزراعة والرعي...الخ).



    وقد تم تطبيق هذه الدراسة في الولايات المتحدة قام Kreig (1970) على سبيل المثال بمسح الأرض لغرض استخداماتها ومواردها الطبيعية مستخدماً الصور الجوية حيث طبق ذلك على ولاية نيويورك.انظر الشكل

    مراحل إنتاج الخرائط من الصور الجوية
    

    المعالجة الحديثة للصور الجوية من خلال نظم المعلومات الجغرافية
    كان لظهور نظم المعلومات الجغرافية وما صاحبها من ثورة رقمية دور أساسي في تطوير أسلوب تفسير الصور الجوية حيث ابتكرت عدد من الشركات أجهزة ومعدات تسمح بالرؤية المجسمة للصور الجوية.
    كما ابتكرت ايرداس Erdas من خلال برامج تتعامل خصيصاً مع الصور الجوية من خلال نظارات خاصة تمكننا من الرؤية المجسمة وإجراء عمليات رسم لمحتوى الصورة بطريقة دقيقة وتعتمد هذه الطريقة على الخطوات التالية :


    • إدخال الصورة بواسطة الماسح .
    • عمل تصحيح هندسي للصور الجوية من خلال الشاشة.
    • عمل رسم من الصورة من خلال الشاشة من خلال أعداد مشروع معين.
    • تعريف المحتوى من طرق واستخدامات مختلفة عن طريق بناء قاعدة بيانات لمحتواها .

    المخرجات النهائية وهي قد تكون صورة أو خريطة أو معلومات رقمية .
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي صور جوية واستشعار عن بعد المحاضرة 8

    المحاضره الثامنه

    الاستشعار عن بعد
    مقدمة
    فالاستشعار عن بعد ، أو الكشف عن بعد ، أو الاكتشافات عن بعد ، كلها عبارات تطلق على العلم والتقنية التي تجمع المعطيات والمعلومات المأخوذة عن بعد وتفسرها ، باستخدام طرق متعددة ، للنظر وللدراسة لظواهر وأهداف معينة ، من مسافات بعيدة ، دون الحاجة إلى الاقتراب من هذه الظواهر أو الأهداف أو ملامستها ، ويكون ذلك تحت ظروف لا يمكن للعين البشرية أن تصل إليها ، سواء كان ذلك نهاراً أو ليلاً .
    تعريف الاستشعار عن بُعد
    هو علم وفن امتلاك المعلومة عن بعد ومنها : الحصول على معلومات عن أشياء أو ظواهر بدون أن يكون هناك اتصال طبيعي معهما .
    كما يمكن تعريف الاستشعار عن بعد بأنه ذلك العلم ، الذي يستخدم خواص الموجات الكهرومغناطيسية المنعكسة ، أو المنبعثة من الأشياء الأرضية ، أو من الجو، أو من مياه البحر والمحيطات في التعرف عليها .
    أي أن علم الاستشعار عن بعد يستطيع إمدادنا بالوسائل التي تمكننا من التعرف على الأشياء دون لمسها وذلك باستخدام أجهزة محسات ، بينما فن الاستشعار عن بعد يكمن في تطوير تقنيات التحليل واستخدامها للحصول على المعلومات المطلوبة.

    وباختصار يمكن القول بأن الاستشعار ينحصر في نقطتين هما :
    1. جمع البيانات .
    2. تحليل البيانات وتفسيرها للحصول منها على معلومات تفيد مجال البحث العلمي .
    تطور عمليات الاستشعار
    في عام 1891م قام الألماني لوديج بأول نشاط للتصوير من الفضاء ساعده على ذلك اكتشاف البالون وكاميرا التصوير حيث كانت الفرصة مهيأة للدخول إلى عالم التصوير من الفضاء ، ومع الحرب العالمية الأولى تم تطوير التصوير من الفضاء لخدمة الأغراض العسكرية ، وبعد الحرب عاد الكثير ممن لهم خبرات في الرصد من الفضاء فبدأت الولايات المتحدة أول محاولات رصد للغابات ، وتم فيها تحديد المساحات التي تم اقتطاعها ، والمساحات التي يتم البدء في تشجيرها . لذا كانت وزارة الزراعة الأمريكية سباقة في هذا المجال الأمريكية سباقة في هذا المجال لملاحظة التغير في مناطق الغابات ، وقد تطورت أساليب الصور الجوية حتى أصبحت أساسية في عمليات المسح واستخدام الأرض في إنشاء الخرائط .


    وبعد الحرب العالمية الثانية تم استخدام أجهزة حساسة غير الكاميرات خاصة مع تطوير الطائرات لكي ترتفع في السماء أكثر سمحت لأجهزة التصوير مجال رؤية أكبر .
    وقد أطلق إيفلين بروت مصطلح الاستشعار عن بعد سنة 1960م التي صاحبت إطلاق الأقمار الصناعية حيث بدأ ظهور علم تفسير الاستشعار عن بعد التي تطورت بسرعة حتى أصبح الآن من أهم مجالات البحث في دراسة الموارد الطبيعية والتغيرات البيئية وأسس تقييمها وتخطيط إدارتها مما أدى لفتح مجالاً خصباً جديداً للبحث الجغرافي .




    وقد تركزت أهمية الاستشعار عن بعد في استكشاف الموارد ورصدها وتسجيلها ، من ماء ، ومعادن ، وغطاء نباتي ، وتربة ، وما تحت التربة ، وتسجيل التغيرات التي على هذه الموارد ، سواء كان هذا التغير ناتجاً عن الإنسان أو عن الطبيعة ، ويكون الهدف بطبيعة الحال هو التنبؤ بالتغيرات ، خاصة تلك التغيرات ذات التأثير السلبي، مثل الجفاف والفياضانات ، والتصحر ، وتآكل الشواطئ ، والتلوث بمختلف أنواعه واكتشاف موارد جديدة واستغلالها ، وإعطاء المؤشرات لتخطيط حركة العمران .

    الاستشعار من بعد وعلم الجغرافيا
    لانستطيع أن ننكر الإنجازات الضخمة التي حدثت في مجال عمليات المسح الجوي ، وما أسهمت به الصور الجوية في رسم الخرائط وفي الدراسات الجغرافية فإن دور الاستشعار من بعد خطير كتقنية جديدة من تقنيات البحث العلمي ، ووسيلة فعالة من وسائل الدراسات الجغرافية التطبيقية ، لما حققه استخدام صور الأقمار الصناعية من جمع البيانات وتحليلها والوصول الى النتائج.
    وأثبت الاستشعار من بعد من الفضاء بأنه وسيلة لها فائدتها الكبيرة في حصر الموارد البيئية ورصد التغيرات التي تطرأ عليها ، واتسعت مجالاته اتساعاً كبيراً من خلال عقد واحد من الزمن خاصة في دراسة استخدامات الأرض والتخطيط الزراعي ، وإدارة الموارد البيئية ، ورصد نوعية هذه الموارد وتقديرها إلى غير ذلك من المجالات ، لقد ساعد على اتساع مجال الاستشعار من بعد كوسيلة من وسائل البحث الجغرافي والبيئي هو إمكانية استخدام البيانات التي تبثها الاقمار الصناعية عن مناطق شاسعة من العالم فضلاً عن التغطية التكرارية المتتابعة التي تمكن من إجراء المقارنات واستخلاص التغيرات التي طرأت أو التي تطرأ عليها .


    وكثير من الجغرافيين يقومون بالتدريس والبحث في مجال الاستشعار عن بعد الا أنه قلما يقومون بتحويل نتائج اعمالهم الى علم الجغرافيا ويعتقد هولز أن ذلك يعود الى :
    1. أن الاستشعار عن بعد تلتقي عنده عدة تخصصات وبالتالي لايجد طريقه الى الدوريات الجغرافية.
    2. ان المقالات والابحاث المتعلقة بالاستشعار عن بعد اذا ما نشرت في دوريات جغرافية لاتجد طريقها الى المهتمين في الاستشعار عن بعد خارج مجال الجغرافيا.
    الهيئات العاملة في مجال الصور الجوية والاستشعار عن بعد في المملكة العربية السعودية:
    (أ) إدارة المساحة الجوية .
    (ب) إدارة المساحة العسكرية .
    (ج) وكالة تخطيط المدن بوزارة الشؤون البلدية والقروية .
    الجهات المهتمة بالاستشعار عن بعد في المملكة :
    أولاً: مركز الاستشعار عن بعد في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية
    وهو يعد أهم مراكز الاستشعار عن بعد في منطقة الشرق الأوسط ومن أهداف ومهام المركز:

    1. جمع المعلومات وتوزيعها على الجهات المستفيدة لاستخدامها في الدراسات التطبيقية والنظرية والميدانية .
    2. تنسيق المعلومات بين الجهات المستفيدة وتبادلها .
    3. تطوير البحث العلمي في مجال الاستشعار عن بعد ونشر الوعي التقني بين المواطنين والباحثين .
    4. متابعة أحدث الوسائل لمراقبة البيئة والبحث عن مصادر الثروات .
    5. تدريب القوة الوطنية اللازمة إدارة المركز وتشغيله .
    6 . إجراء أبحاث متخصصة لتحديد الاستفادة القصوى من تطبيقات على الاستشعار عن بعد .


    ثانياً: مركز معالجة الصور الفضائية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن
    ومن أهدف المركز :
    أ- تقديم تقنية الاستشعار عن بعد في المملكة .
    ب- الحصول على أشرطة البيانات الفضائية .
    ج- القيام بالبحوث التطبيقية في مجالات البحث عن البترول والمعادن .

    ما هي امكانيات الاستشعار عن بعد ؟ وماذا يقدم؟
    1. تتيح وسيلة الاستشعار عن بعد للجغرافي في كافة تخصصاته المختلفة في جمع بياناته وتحليلها بواسطة الحاسب ، فيمكن للجغرافي المتخصص في جغرافية المدن من الإطلاع على تطور حركة نمو المدينة في الفترات المختلفة من خلال البيانات المتكررة والمتابعة ، واتجاهات هذه الحركة .
    2. فالأقمار الصناعية تقوم بتصوير سطح الأرض من أعلى ( 918 كم في حالة أقمار اللاندسات ) ومن ثم فإن المنظر الواحد يغطي مساحة كبيرة تبلغ مساحتها 34000كم2 وتحتوي على معلومات كثيرة عن المنطقة التي تم تصويرها ، بينما إذا صورت بالصور الجوية فإنها تحتاج إلى أكثر من 1000لقطة بالإضافة للوقت والنفقات لتفسيرها ، وبالتالي فإن الصور الفضائية تعمل على توفير النفقات والوقت

    3. الصورة الواحدة الفضائية يمكن لأكثر من فرع من فروع الجغرافيا الإفادة منها واستخراج بيانات كل في مجال تخصصه لذا فإن الاستشعار عن بعد مهم للجغرافي كوسيلة لجمع المعلومات خاصة مع تطور السفن الفضائية وتطور تكتيك التصوير مما أدى لزيادة الدقة والتفاصيل حيث يتم الآن التصوير بدقة 30×30م فلا اللاندسات 1 ،2 ، 3 ، 4 ، 5 بينما اللاندسات 6 وصلت إلى دقة 15م بينما سبوت قد وصل إلى 10 ×10م أما القمر الصناعي الروسي فقد وصل لدقة 2 × 2 م وتحمل الأيام كثير من الأخبار عن الأقمار العسكرية التي تقوم بالتصوير لدقة أقل من 2م سيتم التصريح ببيع صورها خاصة مع انتهاء الحرب الباردة.

    تطبيقات الاستشعار عن بعد
    في مجال الجيولوجيا الهندسيه تستخدم الصور الفضائيه لأختيار أفضل المواقع الهامه لأقامة المنشآت العمرانيه والصناعيه والهندسيه , كالسدود والطرقات والسكك الحديديه والأنفاق.
    أما في مجال الهيدرولوجيا فأستخدمت الصور الفضائيه في حل الكثير من مشاكل المياه السطحيه والجوفيه (التحت سطحيه) . وبإستخدام الصور المركبه الملونه ذات الألوان الكاذبه (false color composite ) يمكن بسهوله تحديد المياه السطحيه وامتداد الفيضانات على جانبي الأنهار والوديان وتمتاز المياه بأن لها أعلى حراره نوعيه وبالتالي فيمكن الإحساس بالمياه والرطوبه بإستخدام الطاقه الحراريه المنبعثه حيث تكون المياه بارده في الأيام الدافئه ودافئه في الليالي البارده وبإستخدام معلومات الأقمار الصناعيه الحراريه يمكن بسهوله التعرف على البرك المائيه والأنهار والبحار


    بالنسبه للمياه الجوفيه فلقد وجد أن هناك علاقه وثيقه بين درجة حرارة التربه وأعماق مناسيب المياه , ومن هذه الخاصيه يمكن تحديد مناسيب المياه في منطقة الدراسه . والمصدر الثالث للمياه هو تلك المياه المقيده ( الثلوج ) والموجوده على قمم الجبال وفي المناطق البارده , وتعتبر الثلوج مصدر أرضي يمكن رؤيته من الفضاء , ومن خلال هذه الصور يمكن تعيين سمك هذه الثلوج , وبالرصد المستمر لها يمكن التنبؤ بذوبانها لأنها مصدر مهم من مصادر توليد الطاقه الكهربائيه عند ذوبانها وأنحدارها لأسفل.

    كما يمكن من هذه الصور الجويه التفريق بين المياه العكره والمياه الصافيه الخاليه من الشوائب التي تمتص الأشعه القريبه من التحت حمراء , ولكن حينما تكون ملوثه أو بها شوائب , فإنها تعكس بعض من الأشعه في الجهاز المرئي من الطيف , أما على الصوره المركبه فتظهر المياه النقيه على لون أزرق داكن أما المياه الملوثه والعالق بها شوائب فتظهر على هيئة لون أزرق فاتح .
    في مجال البيئة
    تستطيع الصوره الفضائيه أن ترصد التلوث ومسبباته في الهواء والماء والتربه وتسهل بذلك متابعة هذه التأثيرات على مرافق الحياة ومواردها ومن ثم إتخاذ الإجراءات المضاده، كما يميز التحليل الطيفي للصوره مثلا بين الماء العذب ولملوث بالأملاح وغيرها , ويرصد غازات الإحتراق وسحب الدخان المتصاعده من المنشاءات الصناعيه ومتابعة التأثير على جو الغطاء النباتي , أما بصدد الكوارث الطبيعيه فإن الصور الفضائيه لتكراريتها تستطيع إعطاء المعلومات الدقيقه والسريعه عن مثل هذه الكوارث قبل حدوثها أوخلالها أو بعد حدوثها بوقت قصير كالفضيانات والسيول ، فتحليل الصور الفضائيه أظهرت إمكانيه جيده لمراقبة ورسم خرائط تلوث الماء والهواء والتربه , بناء على خبرات دول كثيره طبقت هذه التقنيات, ومازالت تطبقها حتى الآن في كثير من مشاكل التلوث ومثال ذلك : دراسة مشاكل التلوث ذات الإمتداد المساحي الواسع , كمراقبة البقع النفطيه والزيتيه المختلفه , التي تعد مهمه لكثير من بلدان العالم .

    حيث تستطيع أجهزة المسح التي تقيس الأشعه الحراريه تحت الحمراء , وأجهزة قياس الإشعاع متناهي القصر الدقيق fine microwaves الكشف عن تسرب النفط والبقع الزيتيه أيضا , كما يمكن رسم خريطه لتوزيع درجة حرارة سطح ماء النهر الملوث من الصوره الفضائيه في المجالات الحمراء والحراريه وكذلك يمكن إستخدامها في التعرف على حرارة المياه السطحيه للمحيطات , ومن ثم دراسة ظاهرة النينو.
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي صور جوية واستشعار عن بعد المحاضرة 9

    المحاضره التاسعة

    مكونات تحليل بيانات الاستشعار عن بعد ومعالجتها

    تعتمد عملية تحليل معلومات الإستشعار عن بعد على مايلي :
    1. أجهزة تحليل ومعالجة البيانات .
    2. البرامج.
    3. الانسان.
    4. اجهزة فهم السلوك الطيفي والمكاني
    أولا: اجهزة تحليل ومعالجة البيانات :
    1. حاسب آلي سريع يحتوي على ذاكره تسمح له بالعمل في معالجة البيانات , وقد سمح التطور في الحاسبات بزيادة السرعه والقدره على التخزين مع أنخفاض السعر لأجهزة الحاسب .
    2. طابعة ألوان قد تعتمد تقنية نفث الحبر أوتقنية الليزر الملون , وتغطي الطباعات من مقاييس مختلفه صغيره ومتوسطه.
    3. الناسخه الكبيره plotter,ويستخدم لطبع الخرائط الناتجه عن تفسير البيانات .
    4. لوحه رقميه digitizer لأدخال الخرائط .

    ثانيا: البرامجSoftware
    وهي برامج تفسير صور الأقمار الصناعيه الرقميه , وقد تنوعت وتعددت البرامج وأتفقت فيما بينها في أغلب المكونات الداخليه , ولكن تختلف في دقة سرعة التفسير , ومن أهم البرامج المستخدمه في هذا المجال :
    1. برنامج إيرداس erdas ويعد من أهم برامج الإستشعار عن بعد. وكان في بداية الأمر يتعامل مع الصور الرقميه في صورة خلايا (بكسل وكان يعتمد على برامج أخرى في التعامل مع الأشكال الخطيه وخرائط المتجهات من خلال رابط الحياه life link من شركة إيزري , حتى تم إضافة هذا النمط إليه.
    2. برنامج ألوز llwis, وهو برنامج متخصص في النمطين منذ بدايته وقام بتقديمه والأشراف على تطويره معهد علوم الأرض ltc بهولندا, وهو من البرامج المفيده في مجال التعليم والبحث العلمي ويلبي كافة الأحتياجات على الرغم من أنخفاض سعره .
    3. برنامج الأدريسي , وقامت بتطويره جامعة كلارك بالولايات المتحده , وهو برنامج تعليمي , يمكن الإستفاده منه في تدريب طلاب المراحل الأولى , يصعب إستخدامه في المشروعات البحثيه الكبرى .
    ثالثا: العنصر البشري
    وهو يعد من أهم عناصر علم الإستشعار لذا أهتمت الجامعات منذ التسعينات بمحاولة تدعيم وتعليم وتدريب الطلاب من خلال إقامة مراكز الإستشعار عن بعد .
    رابعا: أجهزة دراسة السلوك الطيفي والمكاني
    وهذه الأجهزه تساعد على فهم السلوك الطيفي للمواد والأشياء , وتشمل هذا الأجهزه مايلي :
    1. جهاز قياس الإنعكاسات أو الإنبعاثات , ويعرف بالراديومتر
    radiometerوأجهزة الراديومتر , وهي أجهزه تقوم بمحاكاة المحس في القمر الصناعي حيث يتم القياس في الحقل للظاهرات المختلفه ولكي يكون القياس دقيقا يجب مراعاة مايلي :
    ا. تاريخ أجراء الدراسه
    ب. زمن إلتقاط البيانات
    ج. الظروف المناخيه
    د. زاوية أخذ بيانات الإنعكاس .




    2. جهاز إسبكترومتر الأشعه تحت الحمراء
    يعمل هذا الجهاز على رسم منحنى الإنبعاث الطيفي خلال المدى الطيفي من 300 إلى 3000 نانومتر , وكذلك تسجل البيانات الرقميه لهذا المنحنى بصفه مستمره , كما يمكن أستخدامه في الدراسات الحقليه.


    3. أجهزة تحديد المواقع global positioning system (GPS)
    ظهر GPS كفكره بعد أن أطلق الروس القمر الصناعي sputnik للفضاء عام 1957م , وقد أستخدمو الإزاحه التردديه أو مايعرف بإزاحة دوبلر في التحكم بالقمر ومتابعته (ومفهومها ببساطه حين ترسل موجة تردد معين على جسم ثابت , فالإشاره المرتده كصدى تكون بنفس التردد , أما إذا أرسلت الموجه , وتردد معين على هدف متحرك كالأقمار الصناعيه , فإنها تستقبل كصدى لكن بتردد مختلف عن تردد الإرسال , وهذه هي الإزاحه التردديه أو إزاحة دوبلر ) , وذلك عن طريق الإشارات التي يتم إرسالها , وأستقبالها من وإلى القمر . وقد أستغلت البحريه الأمريكيه هذه الفكره لتحديد مواقع سفنها وغواصاتها .
    ويعمل هذا النظام بصوره مستمره على مدى ال24 ساعه , وتحت جميع أحوال الطقس المختلفه ويزود مستخدميه في أي مكان في العالم بمعلومات دقيقه عن مواقعهم , وسرعاتهم , والتوقيت الزمني لكل منطقه.

    ويتكون هذا النظام من أربع وعشرين قمرا تدور حول الأرض في ستة مدارات دائريه على أرتفاع 10,900 ميلا, وبكل مدار أربعة أقمار , ويميل المدار على خط الأستواء بزاويه مقدارها خمس وخمسون درجه حتى تغطي مناطق القطبين الشمالي والجنوبي.
    وتتم مراقبة وتتبع الأقمار عن طريق خمس محطات حول العالم في كل من
    1. كولورادو
    2. هاواي
    3. جزيرة الإسراء في المحيط الأطلنطي
    4. جزيرة دييجو جارسيا في المحيط الهندي .
    5. جزيرة كواجالين جنوب المحيط الهادي
    أنواع أجهزة تحديد المواقع

    تختلف أجهزة أستقبال (GPS)حسب أوجه تطبيقاتها ودرجات دقتها , فمنها مايحمل باليد وهو للملاحه , وتتراوح دقتها من 30 إلى 100 متر , وهناك نوع من أجهزة الإستقبال الجديده التي تعرف بالمميزه التي تعطي درجة دقه عاليه في حال إستخدامها للملاحه تتراوح من متر إلى 5 أمتار , تصل إلى أجهزة تخطيط ورسم الخرائط إلى أقل من متر واحد , بينما في أجهزة المساحه تصل الدقه إلى مليمترات .

    ويعمل GPS عن طريق حساب الفرق في زمن إرسال الإشارات من القمر وزمن الإستقبال في GPS , وبمعالجة هذه البيانات تحسب المسافه بين القمر و GPS , وحين يستقبل GPS إشارات من أربعة أقمار , فأنه يحدد خطوط الطول , ودوائر العرض , والإرتفاع , والزمن بالنسبه لموقعها
    الخدمات التي يقدمها نظام تحديد المواقع :
    1. خدمات تحديد المواقع الأصليه standar positioning service (sps)
    وتعمل على التردد الأول , وتوفر هذه الخدمات البيانات للمستخدمين دون أي تكلفه .
    2. أما خدمة تحديد المواقع الدقيقه precise positioning service (pps)~

    المدارات ومقدار التغطيه
    يقصد بالمدار هو مسار القمر الصناعي حول الأرض وكلما كان المدار قريبا من الأرض كانت سرعة القمر أكبر والعكس صحيح , وهناك 3 أنواع من المدارات هي:
    1. المدار الأرضي المنخفض low earth orbit
    هو مدار قريب من الأرض ويكون أرتفاعه في حدود 200 كم وهو يستخدم لرصد منطقه معينه ويكون المدار المنخفض إما دائريا ويعرف بالمدار الأعلى أو بيضاويا وفي هذا الحاله يعرف بالمدار الأدنى وأقصى أرتفاع له عن الأرض . وتعد الأقمار التي أطلقتها إسرائيل من هذا النوع وهي سلسلة أفق 1 ,2 , 3 ويتراوح أرتفاعها بين 250 كم إلى 700 كم في أقصاها ويقوم بدوره كامله حول الأرض كل 90 دقيقه.


    ويتميز هذا النوع من المدارات بأن سرعة دوران القمر الصناعي أكبر من سرعة دوران الأرض حول نفسها , وبالتالي فإن القمر الصناعي لايثبت فوق مكان بعينه على سطح الأرض , وأنما يمر فوق هذا المكان كل فتره معينه يتم أختيارها وتحديدها أثناء تصميم مهمة القمر الصناعي . ومن أمثلة الأقمار الصناعيه الصغيره التي تدور في مدارات دائريه منخفضه الأرتفاع : القمر Uosat1+2 اللذان أنتجتهما جامعة surry الأنجليزيه وكذلك القمر الكوري kitsat1.

    كيف يتم تحديد المنطقه المراد تصويرها ؟

    1. يتم تحديد المدار
    2. ثم درجة ميل أجهزة التصوير
    2. المدار الثالث الجغرافي geostationary orbit
    1. وفيه يصل أرتفاع القمر إلى 22 ألف ميل ويكون في مستوى دائرة الأستواء
    2. والسرعه تعادل دوران الأرض حول محورها .
    3. والقمر هنا ليس ثابتا وأنما يدور مع دوران الأرض بنفس السرعه.

    ولتوضيح سبب ثبوت القمر بالنسبه للأرض فتذكر أن سرعة القمر الصناعي في المدار الدائري تتناسب عكسيا مع أرتفاع المدار عن سطح الأرض فكلما زاد أرتفاع المدار عن سطح الأرض تقل سرعة دورانه حول الأرض حتى نصل إلى الأرتفاع 36 ألف كم عن سطح الأرض حيث تكون سرعة دوران القمر الصناعي في المدار مساويه تماما لسرعة دوران الأرض حول نفسها , وبالتالي فإن القمر يظل ثابتا بالنسبه للأرض , ويجب ملاحظة أن هذا المدار يقع في المستوى الاستواء الأرضي وهو المستوى العامودي على محور دوران الأرض .
    عند وضع الأقمار الصناعيه في هذا المدار يجب مراعاة ألا تقل المسافه عن حد معين حتى لايحدث تداخل بينها في الموجات المنقوله من وإلى الأقمار الصناعيه المتجاوره.
    3. المدار القطبي Polar Orbit
    1.هو امتداد متوسط الارتفاع حول الارض.
    2. توضع فيه الاقمار المستخدمة في الاستشعار عن بعد والمسح الفضائي.
    3.يدور القمرفي مدار قطبي من الجنوب الى الشمال.
    4. يتميز كل قمر يدور في المدار القطبي بأنه يستطيع رصد كل نقطة على سطح الارض في وقت معين ويعود اليها في عدد محدد من الايام في نفس وقت مروره الاول .
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    193

    افتراضي صور جوية واستشعار عن بعد المحاضرة 10

    المحاضره العاشره

    التغطية والتداخل

    تختلف التغطية الجانبية للاقمار الصناعية حسب اختلاف الارتفاع واختلاف المسافة فمثلاً القمر الصناعي لاند سات تكون التغطية له عند خط الاستواء 27كم والمسافة بين المسارات 158كم ، اما عند القطبين فتبلغ التغطية 63كم والمسافة بين المسارات 118كم.
    يقوم القمر الصناعي بتغطية الكرة الارضية خلال فتره زمنية حسب نوع القمر، وتتحكم المحطة الارضية في عملية التصوير ويتم عن طريق المحطة ايضاً تصحيح مسار القمر في مداره، يكون القمر في مساره متزامناً مع الشمس.

    أنواع منظومات المسح
    هناك نوعان هما:
    • الاقمار السلبية passive(يعرف بأقمار الموارد الارضية)
    • الاقمار الايجابية active (يعرف بالاقمار الرادارية)
    النوع الاول: الاقمار السلبية
    وهي أقمار لاند سات وسبوت التي تعتمد على التصوير في النهار وتظم عدة اجيال من الاقمار الصناعية:
    الجيل الاول:ويشمل
    1. قمر لاند سات 1 (landsat1)اطلق عام 1972 على ارتفاع990كم وانتهى به العمل عام 1987.


    2. قمر لاند سات 2 : اطلق عام 1975 ومكننا من الحصول على معلومات عن مساحة الكرة الارضية وقج انتهى به العمل عام 1982م.
    3. قمر لاند سات 3: اطلق عام 1973 وانتهى به العمل عام 1983م.

    الجيل الثاني من الاقمار الصناعية
    • القمر لاند سات 4: اطلق عام 1982، وتراوحت دقة التمييز 30متراً وانتهى به العمل عام 1983م.
    • القمر لاند سات 5: اطلق عام 1984م، واستخدم نظامين هما المتعدد الاطياف والثاني بنظام الخرائطي الموضوعي، ووصلت دقتة حوالي 30متراً.وكان يمسح الكرة الارضية كل 16 يوم.
    نتائج استخدامات صور اللاندسات:
    • تغطية مساحات واسعة من الكرة الارضية.
    • تغطية متتابعة تعطي فرصة دراسة التطور سواء في الزراعة او العمران.
    • يمكن استخدام الحاسب في التحليل.
    • يمكن الحصول عليها بسهولة من خلال مدينة الملك عبدالعزيز بالرياض.
    • اكتشاف مساحات من الصدوع في الاسكا والتي ربطت بالرواسب المعدنية.
    • عمل حصر للمحاصيل الزراعية.
    • نتيجة لزيادة الطلب على الصور الفضائية تطورت برامج الاستشعار عن بعد.




    اقمار noaa تهدف لدراسة الظواهر الجوية واطلقت عام 1960م وقدرة تمييزية تصل الى 900متر.
    أقمار سبوت: اطلقت فرنسا سبوت 1 عام 1986م وكان يمر على نفس المنطقة كل 26يوم، والهدف من هذا القمر:
    أ. ادارة المصادر الطبيعية
    ب. تسهيل ادارة نظم الري والصرف
    ج. جمع المعلومات
    د. انتاج صور ثلاثية الابعاد لدراسة التضاريس الارضية وبالتالي يسهل انتاج الخرائط الطبوغرافية.



    الاقمار الهندية irs1c: اطلق عام 1995م وهو متنوع الدقة كالاتي:

    النوع الثاني : الاقمار الايجابية passive
    وهي الاقمار الرادارية ، بحيث يعتمد على ارسال موجات لسطح الارض واستقبالها مره اخرى واهم الاقمار التي اطلقت في هذا المجال هي:
    • قمر سيسات seasat : وهو أول رادار تصويري مدني ، اطلق عام 1978م، ومن خلاله تم رسم صوره لقيعان البحار في العالم بسبب اظهارة الارتفاعات والانخفاضات لكتلة سطح الارض.
    • النظام الراداري للمكوك كولومبيا: ومن ميزاتة ان الموجات التي يرسلها تخترق الرمال من 2 – 5 متر، وهذا ساعد الى التقاط صور اظهرت الاثار المدفونة لانهار قديمة.
    • القمر الراداري رادار 1: اطلق للاستخدامات العسكرية والمدنية ، ووصلت دقتة الى 1 متر.
    وسائل تخزين الصور الفضائية
    • شريط مغناطيسي متعدد المسارات يتراوح من 2 – 10 جيجا بايت(gb).
    • قرص ليزر cd .
    • قرص دي في دي dvd .
    ولا ترجو السماحة من بخيل
    فما فى النار للظمآن ماء

    ورزقك ليس ينقصه التأنى
    وليس يزيد فى الرزق العناء

    الجغرافيا والنظم الجغرافية المستوى 8

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •