عرض النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: -[ استراتيجات التدخل المبكر والدمج ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool -[ استراتيجات التدخل المبكر والدمج ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سيكون هذا الموضوع لكل مايخص مادة استراتيجيات التدخل المبكر والدمج
    وسيتم ادراج المحتوى والواجبات والمناقشات والمحاضرات المباشره ..
    وسيتم اغلاق الموضوع حتى يسهل البحث للجميع
    وبالتوفيق للجميع ي رب ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool معلومات عن الدكتور و الماده

    معلومات عن الدكتور و الماده

    قريبا ..



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool محتوى الماده

    استراتيجيات التدخل المكبر والدمج

    المحاضرة 1+2+3
    المحاضره 4+5+6+7
    المحاضره 8+9
    من الأخت [انسام الفجر ]
    المحاضرة العاشرة
    المحاضرة الحادية عشر
    المحاضرة الثانية عشر
    المحاضرة الثالثة عشر
    المحاضرة الرابعة عشر

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool واجبات الماده

    استراتيجيات التدخل المكبر والدمج

    الواجب الأول .. من الاخ [f.n.m]
    س1/ التدخل المبكر يعنى تقديم خدمات ....
    1- طبية فقط
    2/خدمات نفسية اجتماعية .
    3/خدمات نفسية تربوية.
    4/خدمات طبية نفسية اجتماعية
    س2/برامج التدخل المبكر تركز على تقديم الخدمات لـ ....
    1-الأطفال وأقرانهم العادين.
    2-الأطفال ومعلميهم.
    3-الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين.
    4-الأطفال وأسرهم.
    س3/ التدخل المبكر يتطلب لتحقيق أهدافه...
    1-أخصائى اجتماعى.
    2-فريق يشمل كل التخصصات.
    3-أخصائى نفسى.
    4-طبيب نفسية وعصبية.

    الواجب الثاني ..منقول من (عيون الملائكه)
    1- من المبادىء الأساسية فى عمليات الكشف عن الإعاقات...
    الكشف الصحى والنمائى الدورى
    الكشف مرة واحدة
    الانتظار حتى تظهر المشكلة
    لا حاجة للكشف المبكر
    2-من وسائل خفض السلوك العدوانى لدى الأطفال..
    توفير اللعب الهادف الاستكشافى
    اللعب بلا هدف واضح
    مشاهدة الأفلام العنيفة بالتليفزيون
    المشاركة فى المشاجرات
    3- من الخدمات الأسرية لبرامج التدخل المبكر...
    الإرشاد الأسرى
    العلاج اللغوى
    دراسة الحالة
    العلاج الوظيفى



    الواجب الثالث ..من الاخ [f.n.m]

    1 - من الفوائد المحتملة للطفل من مشاركة والديه فى برامج التدخل المبكر...
    زيادة فرص النمو والتعلم
    تحسين إمكانيات تعديل السلوك
    نقل أثر التدريب من المدرسة إلى المنزل
    جميع ما سبق


    2 - استراتيجية التنظيم البيئى ..
    تساعد على تشجيع التواصل فى غرفة الصف
    نظافة الصف
    تهوية الصف
    سهولة الوصول للأشياء فى الصف


    3 - سياسة الدمج فى المملكة العربية السعودية تقوم على ....
    (دمج جزئى) فصول للمعاقين ملحقة بالمدارس العادية
    دمج كلى (غرفة المصادر- برامج المعلم المتجول-برامج المتابعة فى التربية الخاصة)
    تنوع المصادر التعليمية وتدريب المعلمين
    جميع ما سبق


    4 - من عوامل نجاح الدمج ...
    عداد معلم التربية الخاصة
    إشتراك أولياء الأمور فى الخطة التعليمية الفردية
    إعادة النظر فى المناهج التعليمة
    جميع ما سبق



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool المحاضرات المبآشره للماده

    استراتيجيات التدخل المكبر والدمج

    المحاضره الأولى ..
    1/ مشكلة المحاضرات المسجلة الي ما نزلت ان شاء الله تنحل قريبا ..لأنها مشكلة تقنية ..
    2/ ممكن تكتفون بالمحاضرات المسجلة و الشرائح ..
    3/ الواجب ,المناقشات ان شاء الله ينزل قريباً وهو جاهز .
    4/ اسم الكتاب : التدخل المبكر ..للدكتور : جمال الخطيب .الطبعة الخامسة سعره 35 ريال ..متوفر في المكتبات ..
    5/ كتاب التدخل المبكر مستقبلا مهم...
    6/ والدكتور حاول بقدر المستطاع ان تكون الشرائح مع المحاضرات المسجلة كافية..
    7/ المحاضرات المسجلة تسجلت الى الآن 5 محاضرات..
    8/ الدكتور يقول ستلاحظون تشابه في محاضرات الاعاقات المتعددة و التدخل المبكر ..
    9/ يوجد فصلين في الكتابين متشابهين ..في المادتين ..
    10/ التواريخ و العلماء مو معانا ...

    المحاضره الثانية .. قريباً

    المحاضرة الثالثة .. قريباً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    801

    Cool مناقشات المادة

    استراتيجيات التدخل المكبر والدمج
    المناقشات ..
    1-فئات الأطفال المستهدفة فى برامج التدخل المبكر
    لأطفال الذين لديهم حالات إعاقة جسمية أو عقلية وهم الذين يعانون من : (اضطرابات جينية-اضطرابات فى عملية الأيض -اضطرابات عصبية- تشوهات خلقية- اضطرابات حسية- حالات تسمم)
    -الأطفال المعرضون للخطر وهم الأطفال الذين تعرضوا لما لا يقل عن ثلاثة عوامل خطر بيئية مثل ( عمر الأم عند الولادة- تدنى مستوى الدخل-عدم استقرار الوضع الأسرى-وجود إعاقة لدى الوالدين –استخدام العقاقير الخطرة).
    عوامل خطورة بيولوجية مثل:الخداج (الولادة المبتسرة) -الاختناق- النزيف الدماغ
    2-ناقش نماذج التدخل المبكر
    1- التدخل المبكر فى المراكز: تقدم الخدمات فى مركز أو مدرسة لمن تتراوح أعمارهم من سنتين إلى ثلاثة، ويوفر هذا النموذج التفاعل بين الأطفال وتوفير فرص التدريب للوالدين ولكن من مشكلاته التكلفة المادية العالية ومشكلات توفير المواصلات.
    2- التدخل المبكر فى المنزل: تقوم مدربة أو أخصائية بزيارات منزلية مرة أو أكثر
    3- التدخل المبكر فى كل من المنزل والمركز: يتم تقديم الخدمات للأطفال الأصغر فى المنزل وللأطفال الأكبر فى المركز وقد يتطلب حالة الطفل خدمات المركز لعدة أيام فى الأسبوع
    4- التدخل المبكر فى المستشفيات: يقدم هذا النمط من الخدمة للأطفال ذوى الحالات الشديدة من مشكلات نمائية شديدة جدا
    5- التدخل المبكر من خلال وسائل الإعلام : يستخدم هذا انموذج عن طريق التليفزيون ووسائل الإعلام المختلفة لتدريب الوالدين بما يخدم أطفالهم الصغار ذوى الإعاقات، وغالبا ما ينفذ هذا النموذج على شكل أدلة تدريبية توضيحية تبين لأولياء الأمور وبلغة واضحة كيفية تنمية مهارات أطفالهم فى مجالات النمو المختلفة وكيفية التعامل مع السلوكيات والاسجابات غير التكيفية
    3-تناول بالنقاش بعض الإعاقات العقلية والجسمية
    1 يشير مصطلح الإعاقة الجسمية إلى حالات مختلفة قد تكون ولادية أو مكتسبة وتم تصنيفها إلى ثلاث فئات :
    أولا: إصابات الجهاز العصبي المركزي.
    ثانيا: إصابات الهيكل العضلى /العظمى .
    ثالثاً: الاضطرابات الصحية.
    أنواع الشلل الدماغى حسب المظهر الخارجى
    الشلل النصفي الطولي : وتمثل هذه الحالة شلل النصف الأيمن أو الأيسر من الجسم وتمثل حوالي (40%) من الحالات.
    الشلل النصفي العرضي : وتمثل هذه الحالة شلل النصف العلوي أوالأسفل من الجسم
    شلل الأطراف : وتمثل هذه الحالة شلل الأطراف الأربعة للجسم.
    الشلل النصفي السفلي : وتمثل هذه الحالة شلل الرجلين من أطراف الجسم وتمثل حوالي (20-10%) من الحالات.
    شلل طرف واحد : وتمثل هذه الحالات شلل طرف واحد من أطراف الجسم وهي من الحالات الناردة.
    شلل ثلاثة أطراف : وتمثل هذه الحالة شلل ثلاث أطراف من أطراف الجسم
    الشلل الكلي : وتمثل هذه الحالة نصفي الجسم معا.
    4 -تناول الإعاقات الحسية والتواصلية (السمع-البصر)
    السمعية
    يتبنى معلموا الأطفال الصم طريقتن فى التواصل هما الطريقة الشفوية - السمعية والطريقة اليدوية -الإشارية، وتشمل الطريقة الأولى تطوير مهارات الاستماع ومهارات قراءة الشفاه، فى حين تشمل الطريقة الثانية لغة الأشارة والهجاء الإصبعى.
    -قراءة الشفاه تعتمد على التخمين نظراً لتشابة كثير من الكلمات على الشفاه أثناء النطق، والتدريب السمعى يهدف إلى تدريب من لديه بقايا سمعية على الإصغاء (ويشمل الوعى الصوتى- تحديد مصدر الأصوات- تمييز الأصوات-معرفة الأصوات) أما الإشارة فهى أسلوب يدوى بصرى لاستقبال المعلومات والتعبير عنها، والآن التركيز على التواصل الكلى.
    البصرية
    تأخذ الإعاقة البصرية شكلين هما: فقدان البصر الكلى(العمى) وضعف البصر (فقدان البصر الجزئى) ويكون الطفل كفيف إذا كانت حدة بصره أقل من 20/200 قدم.أو ما يعادل 6/60 متر.
    ** وتشمل أسباب الإعاقة البصرية ما يلى:
    قصر النظر ويعنى ضعف القدرة على رؤية الأشياء البعيدة، وطول النظر ويعنى ضعف القدرة على رؤية الأشياء القريبة،
    5-تكلم عن الإعاقات السلوكية وصعوبات التعلم من حيث (التصنيف – الأسباب) باختصار
    تصنف الاضطرابات السلوكية إلى أربع فئات رئيسية هى:
    اضطرابات التصرف
    اضطرابات الشخصية
    العدوان والانحراف الاجتماعى
    هناك أربع فئات رئيسية لأسباب الاضطرابات السلوكية هى :
    الأسباب البيولوجية
    الأسباب النفسية التربوية
    الأسباب السلوكية
    الأسباب البيئية
    صعوبات التعلم
    المفهوم : تعريف اللجنة الأمريكية للمعوقين صعوبات التعلم هى اضطراب فى واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية المتضمنة فى فهم اللغة واستخدامها سواء كانت شفهية أو كتابية ويظهر هذا فى شكل عجز عن الاستماع التفكير أو الكلام والقراءة أو الكتابة والهجاء أو الحساب. ولا يدخل فى ذلك مشكلات تعود إلى إعاقة عقلية أو سمعية أو بصرية أو الحرمان البيئى والثقافى.
    الأسباب: جينية- بيولوجية(تلف دماغى) – بيوكيميائية(المواد الصناعية فى الغذاء) - بيئية(الإشعاع والتلوث)- نمائية (تأخر فى نمو الجهاز العصبى المركزى)
    التصنيف:
    صعوبات أكاديمية :(حساب –قراءة-كتابة-هجاء).
    صعوبات نمائية: (ضعف القدرة على الانتباه والإدراك والتذكر- حل المشكلات-اكتساب المفاهيم)
    6-تكلم عن نظام الكشف المبكر والفئات المستهدفة من البرامج الكشفية
    غالبا ما ينصب الاهتمام فى البرامج الكشفية على واحد أو أكثر من المجالات التالية: (البصر-السمع- التواصل-الوضع الصحى-النمو العام) وبوجه عام فإن التعرف على الأطفال الذين يتوقع أن يكون لديهم حاجات تربوية خاصة هو إجراء كشفى. وغالبا ما تستند البرامج الكشفية إلى الإجراءات التالية: (الإحالة بمبادرة من الوالدين والملاحظات المنزلية - الإحالة المنتظمة للمعلمين -رصد عوامل الخطر الطبية - رصد عوامل الخطر الديموجرافية) والواقع أن هناك مزايا وعيوب لكل إجراء من هذه الإجراءات.
    الفئات المستهدفة من البرامج الكشفية؟
    غالبا ما توجه الجهود نحو الفئات التالية:
    الكشف عن جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين يوم واحد وخمس سنوات وينفذ هذا الإجراء فى موقع مركزى أو عدة مواقع فى المجتمع.
    الكشف عن الأطفال من فئات عمرية معينة مثلا من يوم واحد حتى 18 شهر (أو أطفال الروضه) وهو إجراء يتناول فئة معينه، مع الاهتمام بالفئات الأخرى.
    الكشف عن الأطفال الذين يتم إحالتهم من قبل (المؤسسات – المعلمين- أولياء الأمور).
    7-تكلم عن مستويات الوقاية من الإعاقات
    المستوى الأول: يهدف إلى الحيلولة دون حدوث الاعتلال أو الضعف وتتوخى الوقاية الأولية خفض نسبة الإصابة فى المجتمع ومنها التطعيم ضد الأمراض،تحسين مستوى رعاية الأمهات، التوعية وفحوص ما قبل الزواج، الإرشادات والسلامة العامة للأمهات والأطفال.
    المستوى الثانى:تسعى فى الوقاية فى هذا المستوى إلى منع تطور الضعف أو الإصابة إلى عجز وبالتالى خفض أعداد الأفراد العاجزين فى المجتمع خلال الكشف المبكر والعلاج الفورى المناسب.
    المستوى الثالث: التغلب على العجز والحيلولة دون تطوره إلى حالة إعاقة وذلك من خلال مساعدة الفرد على استعادة ما يمكنه من القدرات الجسمية والعقلية من خلال البرامج التدريبية والإرشادية.
    8-تكلم عن العوامل التى تؤثر فى الاستعداد للتعلم
    الاستعداد الشخصي والانفعالي
    يختلف الأطفال فيما بينهم بالنسبة لاستعدادهم الشخصي وقدراتهم، ويزيد من هذه الاختلافات مقومات البيئة التي ينشئون فيها من ناحية ثقافية واقتصادية واجتماعية، وفي أساليب تنشئتهم، فالاستقرار الانفعالي من العوامل التي تساعد على التعلم حيث يبعث الطمأنينة في نفس الطفل ويجعله قادراً على الخوض في عملية التعليم.

    4 . الاستعداد الشخصي واللغوى
    كل خبرة يكتسبها الطفل في طفولته، وكل قدرة ينميها تتقدم به خطوة نحو التعلم، وأهم الخبرات المتصلة بالتعلم :
    (‌أ) سعة القاموس اللغوي للطفل.
    (‌ب) المعاني والمفاهيم.
    (‌ج) لغة الحديث.
    (‌د) القدرة على إدراك المتشابهات وغير المتشابهات.
    (‌ه) القدرة على تدوين سلسلة من الأفكار.
    (‌و) الرغبة في التعلم.
    (‌ز) القدرة على التصنيف.
    (‌ح) القدرة على العد وفهم مدلول العدد.
    (‌ط) القدرة على فهم بعض العلاقات الأساسية كعلاقات الطول والوزن.
    (‌ي) القدرة على إدراك بعض المفاهيم الأساسية مثل : أكبر وأصغر، أطول وأقصر، أبعد وأقرب.
    9-تناول تعليم التقليد للأطفال صغار السن
    لتقليد:
    التقليد هو أساس البناء والتطور وبدونه لا يتمكن الطفل تعلم والتقليد هو عنصر أساسي لكل الأطفال.
    الطفل الذي يعاني من اضطراب التوحد لديه مشاكل في تعلم التقليد، لذلك من الضروري تعليمه القدرة على التقليد بشكل أفضل من أن نتركه يتطور بشكل غريب ومختلف.
    المواهب الأساسية للتقليد، تعتمد على العادات البسيطة والواضحة مع إشارات صوتية وحركات متكررة بالأيدي وهذا يساعد بشكل عام على الانطلاق في الحياة.
    تقليد التصرفات المعقدة تأتي متأخرة بشكل خاص.
    في البداية على الطفل أن يتعلم الحركات الكبرى ثم الحركات الصغرى
    سنبدأ بتقليد الحركات الكبرى
    الهدف : أن يقلد الطفل رفع اليدين إلى الأعلى
    الوسائل : مرآة و كرسي
    يجب على الطفل أن يجلس على الكرسي أمام المرآة و تقف العلمة خلف الطفل تماما ثم نطلب من الطفل
    أن يرفع يده اليمنى إلى الأعلى عندما ترفع المعلمة يدها و تقول له افعل مثلي و طبعا في البداية علينا تدريب الطفل من خلال التلقين الجسدي (امساك يد الطفل و رفعها للأعلى ) و بعد تكرار هذا التمرين عدة مرات مع تخفيف المساعدة الجسدية و تقديم المعزز للطفل نطلب من الطفل أن يرفع يده اليسرى عندما ترفع المعلمة يدها اليسرى و تقول له افعل مثلي و نكرر نفس الطريقة التي نفذت في اليد اليمنى بعد ذلك نطلب من الطفل أن يرفع اليدين اليمنى و اليسرى عندما ترفع المعلمة يديها و تقول للطفل افعل مثلي و لا ننسى البداية بالتلقين الجسدي لكل حركة و نخفف التلقين بالتدريج و حتى في نهاية التمرين و بعد أن يتقن الطفل تقليد الحركات بدون تلقين جسدي نخفي التلقين اللفظي و نقوم بالحركات أمام الطفل مباشرة ليقلدها
    10-ناقش أساليب تطوير المهارات اللغوية
    ن مرحلة الاستعداد للقراءة هي الدعامة الأساسية لإكساب الطفل مهارات القراءة
    وهي المؤشر الدال على مستوى الطفل المعرفي في المراحل التالية: من حيث القوة أو التقدم
    والإخفاق.
    تستغرق هذه المرحلة عادة سنوات ماقبل المدرسة والسنة الأولى الابتدائية وأول السنة الثانية الابتدائية
    والغرض من التعليم في هذه المرحلة,توفير الخبرات والمران الكافي التي تنمى عند الأطفال الاستعداد للقراءة ,حيث إن تعليم الطفل القراءة قبل أن يكون مستعداً لها جسمياً وعقلياً وانفعاليا ولغوياً يؤدي إلى أثر سلبي على ماتعلمه, او قد لايكون له عائد على الإطلاق
    تابع المشاركة العاشره--
    *كيف يمكننا الاستعداد للقراءة عند الطفل؟
    ولكي يمكننا مساعدة الطفل على تكوين الاستعداد للقراءة يجب علينا
    * تنمية القدرة على تذكر الأشكال ,والتفكير المجرد
    *يمكننا دراسة سيكولوجية الطفل كي نستطيع التعامل معه
    * من خلال احتكاك الطفل المباشر بالبيئة في مرحلة ماقبل المدرسة تنمو خبرات الطفل وتتراكم
    *تدريب الطفل على التميز السمعي والبصري وسلامة النطق
    * مساعدة الطفل على التحدث عما يراه ويشاهده وإعطاؤه الفرصه لطرح أسئلة للاستفسار عما يراه
    *أن يتعرف الطفل على الحروف وتمييزها وكيفية رسمها وتركيبها في مرحلة رياض أطفال
    *تشجيع الطفل على سماع القصص الهادفة المناسبة لسنه وتشجيعه أيضا على سردها بأسلوبه الخاص
    *تشجيع الطفل على محاكاة البرامج والمسلسلات التي يشاهدها


    التعديل الأخير تم بواسطة : م'ـاكنتوش بتاريخ 05-10-2011 الساعة 01:53 PM

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •