الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: كل ما يخص مقرر " تخريج الأحاديث "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,240

    افتراضي كل ما يخص مقرر " تخريج الأحاديث "

    بإذن الله تعالى ستكون هذه الصفحات مخصصة لمقرر " تخريج الأحاديث " ملخصاته ووشرحه وحل أسئلته حتى نكون عون لبعضنا البعض بإذن الله تعالى

    بالتوفيق يارب

    قسم الدراسات الإسلامية

    المستوى 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,240

    افتراضي

    رسالة من الدكتور بخصوص منتدى الحوار

    اعزائي: سيتم وضع موضوع للمناقشة والحوار اسبوعيا اعتبارا من تاريخه، سيتم رصد درجات المنتديات على المشاركات الفعالة والمثمرة في الموضوع المطروح للمناقشة.وسأقوم بحذفاي مشاركة ليست في موضوع النقاش كما لا يجوز انشاء سلسة رسائل - فقط المطلوب الدخول والردعلى موضوع النقاش المطروح من قبلي
    قسم الدراسات الإسلامية

    المستوى 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,240

    افتراضي

    بعد دقائق محاضرة تخريج الاحاديث المباشرة

    بالتوفيق يارب
    قسم الدراسات الإسلامية

    المستوى 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    80

    افتراضي

    ماذا حدث في المحاضره المباشره لانها كانت نفس وقت مادة قواعد البيانات

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    83

    افتراضي

    يعني ممنوع وضع المحاضرات او المحتوى هنا
    لاني مافهمت وش القصد او لماذا هذه المادة لاتحتوي على دروس هنا
    ريحانة تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    83

    افتراضي

    حل الواجب1
    - أُحد الكتب الآتية يُعـدّ من المصادر الأصلية في التخريج : صحيح البخاري بلوغ المرام لابن حجر الأربعين النووية للنووي رياض الصالحين للنووي2 - المرجع الرئيسي المقرر في مادة تخريج الأحاديث والآثار هو : أصول التخريج ودراسة الأسانيد د. محمود الطحان علم تخريج الحديث ونقده د. عداب الحمش الواضح في فن التخريج د. سلطان العكايلة وآخرون علم تخريج الأحاديث د. محمد بكار3 - تكمن أهمية عـلم تخريج الأحاديث والآثار في : تعـلقه بسنة المُصطفى  بواسطته نستطيع الوصول إلى الأحاديث في مصادرها بواسطته نتعرف على أحكام العلماء على الأحاديث جميع ما ذكر
    ريحانة تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    83

    افتراضي

    أُحد الكتب الآتية يُعـدّ من المصادر الأصلية في التخريج : صحيح البخاري
    بلوغ المرام لابن حجر الأربعين النووية للنووي رياض الصالحين للنووي2 - المرجع الرئيسي المقرر في مادة تخريج الأحاديث والآثار هو : أصول التخريج ودراسة الأسانيد د. محمود الطحان علم تخريج الحديث ونقده د. عداب الحمش الواضح في فن التخريج د. سلطان العكايلة وآخرون علم تخريج الأحاديث د. محمد بكار3 - تكمن أهمية عـلم تخريج الأحاديث والآثار في : تعـلقه بسنة المُصطفى  بواسطته نستطيع الوصول إلى الأحاديث في مصادرها بواسطته نتعرف على أحكام العلماء على الأحاديث جميع ما ذكر
    __________________
    ريحانة تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    3,240

    افتراضي

    الله يجزاك خير
    قسم الدراسات الإسلامية

    المستوى 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    83

    New ارجوا الستفادة منها ولو أخطأت فأرجواالمسامحة من الجميع







    المحاضرة الأولى
    مقدمة عن مدى الحاجة إلى هذا العلم، وعلاقته بالسنة
    أن الحديث دين تعبدنا الله بما فيه من أمر ونهي , وحضر وإباحة , ومن ثم فلا يليق بمسلم ــ فضلاً عن طالب علم - أن يستشهد بأي حديث أو يرويه إلا بعد معرفة من رواه من الأئمة , وما درجته من الصحة والحسن أو الضعف , ويؤكد ذلك أمور:
    § قوله تعالى: )ولا تقف ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولاً( (سورة الإسراء:36)
    § ما رواه الإمام مسلم في صحيحه من حديث سمرة والمغيرة أن رسول الله rقال : ”من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين“، وقوله r : ” كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ماسمع“.
    § القاعدة الشرعية المشهورة ((ما لا يتم الواجب إلا به به فهو واجب)).
    § أن تخريج الحديث يعد أمانة علمية كما هو مقرر في المنهجية العلمية.

    وخلاصة هذا القول أن أهمية هذا العلم تكمن في:
    كونه يتعلق بسنة المصطفى rوبواسطته نستطيع أن نصل إلى المصادر التي أخرجت الحديث أو ذكرته , ومن خلال تلك المصادر نصل إلى السند الذي يحتوي المتن، ونتعرف على حكم العلماء على كثير من الأحاديث.
    تعريف التخريج لغة، وإطلاقاته عند المحدثين
    التخريج في اللغة: اجتماع أمرين متضادين في شيء واحد.
    قال الفيروز آبادي في القاموس المحيط:(عامٌ فيه تخريج: خِصْبٌ وجَدبٌ. وأرض مُخرَّجة: نبتها في مكان دون مكان، وخرَّج اللوح تخريجاً: كتب بعضا وترك بعضا، والخَرَج:لونان من بياض وسواد).
    ويطلق التخريج في اللغة على عدة معان. منها:
    ~الاستنباط (تقول:استخرجت كذا من الكتاب؛ أي استنبطته).
    ~التدريب (تقول:خرَّجه في الأدب فتخرَّج وهو خِرِّيج ).
    ~التوجيه (تقول: خرّج المسألة: وجّهها؛ أي بين لها وجها).
    ~المخرج: والمخرَج موضع الخروج، ومنه قول المحدّثين:"هذا حديث عرف مخرجه” أي موضع خروجه, وهو رواة إسناده الذين خرج الحديث من طريقهم.
    ~الخروج:والخروج نقيض الدخول,فيكون الإخراج معناه: الإبراز والإظهار ، ومنه قوله تعالى: )كزرع أخرج شطأه( و )ذلك يوم الخروج( و )أخرج ضحاها( وهذا هو المعنى المناسب للتخريج.
    وهذه المعاني مشروحة بالتفصيل في الكتاب المقرر(ص 8)
    التخريج عند المحدّثين:
    أوّلاً: يُطلق التخريج عند المحدِّثين من حيث العموم على معنيين رئيسين:
    الرواية:
    وهو رواية الحديث بإسناد المؤلف نفسه..كالبخاري
    العزو (الدلالة):
    وهو نسبة القول إلى قائله.. وهذا الذي اشتهر عند المتأخرين من العلماء.
    ثانياً: ويُطلق التخريج من حيث التفصيل على ما يأتي:
    1. رواية المحدث الحديث بإسناده هو إلى منتهاه.
    2. الاستخراج المعروف عند المحدثين ، وهو أن يعمد المحدث إلى كتاب مسند لغيره، فيروي أحاديثه بإسناده هو، ويلتقي مع المصنف الذي أخرج أحاديثه في شيخه أو مَن فوقه.
    3. رواية المحدث الحديث لكن من طريق أصحاب الكتب المصنفة.
    عزو الحديث إلى مصادره الأصلية دون أن يرويه المُخرِّج بسنده
    المعنى الذي استقرّ عليه اصطلاح المتأخرين والمعاصرين
    وهذا المعنى الرابع هو الذي استقر عليه اصطلاح المتأخرين والمعاصرين، وهو:

    عزو الحديث إلى مصادره الأصلية والحكم عليه عند الحاجة.
    تعريف التخريج اصطلاحاً، وشرح مفرداته
    التخريج: هو الدلالة على موضع الحديث في مصادره الأصلية -غالباً-، مع بيان مرتبته عند الحاجة.
    شرح التعريف
    قولنا: (الدلالة على موضع الحديث): أي عزو الحديث ونسبته إلى من أخرجه من الأئمة..
    قولنا:(في مصادره الأصلية غالبا):
    والمصادر نوعان:
    1- مصادر أصلية:
    تعريفها:هي كل كتاب يروي فيه مؤلفه الأحاديث بأسانيده هو عن شيوخه عمن فوقهم حتى يصل إلى المتن..
    ألفاظها: (أخرجه، رواه، خرّجه)
    مثالها:
    1- كتب السنة التي صنفت من أجل جمع الأحاديث بأسانيدها على مختلف أنواع تصانيفها (كالجوامع، والمصنفات، والمسانيد).
    2- كتب مؤلّفة في الفنون الأخرى كالفقه والتفسير والتاريخ بشرط أن يرويها مؤلفوها بأسانيدهم.
    ففي التفسير: تفسير الطبري(جامع البيان في تأويل القرآن).
    وفي الفقه: المُحلّى لابن حزم ، الأم للشافعي.
    وفي اللغة:غريب الحديث للخطابي، وغريب الحديث للحربي.
    وفي التاريخ: تاريخ الطبري.
    - مصادر فرعية:هي كل كتاب يذكر فيه المؤلف الحديث مجرداً من الإسناد.
    ألفاظها :(ذكره، أورده).
    مثالها: كتاب رياض الصالحين للنووي،وكتاب بلوغ المرام لابن حجر،كتاب الأربعين النووية للنووي.

    ملاحظة مهمة: لا يلجأ إلى المصادر الفرعية في علم التخريج إلا إذا تعذر الوصول إلى المصدر الأصلي.
    قولنا:( مع بيان درجته ):
    أي بيان حكمه من حيث الصحة والضعف، وذلك:

    1- إما بنقل أقوال العلماء على الحديث صحة أو ضعفا.
    2- أوالاكتفاء بالعزو إلى من التزم شروط الصحة في كتابه، كالبخاري ومسلم.
    3- أو بدراسة سنده طبقا لقواعد الجرح والتعديل، وهذا إذا لم نجد حكما للعلماء على الحديث، أو لم يوجد في كتبً التزمت ذكر الصحيح فقط، كالبخاري ومسلم.
    تعريف علم التخريج والفرق بينه وبين التخريج
    تعريف علم التخريج: (هو القواعد والطرق التي يتوصل بها إلى معرفة موضع الحديث وعزوه إلى مصادره وبيان
    درجته بالألفاظ الاصطلاحية).
    تخريج الحديث يمر بثلاثة أمور:
    1ـ البحث عن الحديث في مصادره الأصلية وفق الضوابط والقواعد التي وضعها العلماء.
    2ـ التعامل مع المعلومات التي في الكتب وفق الضوابط والقواعد التي وضعها العلماء.
    كتابة التخريج النهائية أي:صياغة التخريج وفق العبارات التي اصطلح عليها العلماء.
    فالتخريجهو الثالث،والضوابط والقواعد التي توجه عمل الباحث في المراحل كلها هو علم التخريج.
    واتضح من هذا:الفرق بين (علم التخريج) وبين (التخريج)
    فالتخريج عمل الباحث في تخريج النصوص.
    وعلم التخريج الطريق التي يسلكها للوصول إلى النصوص في المصادر، والقواعد والضوابط التي تحكم عمله.
    -مثال على كتاب في ” علم التخريج“ وآخر في ”التخريج“
    كتاب ” أصول التخريج ودراسة الأسانيد لمحمود الطحان “ يعتبر من كتب علم التخريج ولا علاقة له بالتخريج، فهو يعلمنا كيف نخرِّج الحديث من مصادره.
    وكتاب ”إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، للشيخ ناصر الدين الألباني “ يعتبر من كتب التخريج ولا علاقة له بعلم التخريج، فهو يخرَّج لنا الأحاديث من مصادرها وهي كتب السنة النبوية.
    تمت المحضرة1













    المحاضرة2
    فوائد التخريـــــــــج
    فوائد التخريج كثيرة ومتنوعة، نذكر منها:
    1- الوصول إلى الأحاديث في مصادرها الأصلية
    2- تقويه الحديث بواسطة جمع الطرق
    3- بيان العلل الواردة في الحديث
    4- بيان حكم الأئمة على الحديث
    5- تمييز المُهْمَل من الرواة
    7- زوال عنعنة المُدِّلس
    8- بيان المُدْرَج
    9- بيان الزيادة أو النقص في المتن أو السند
    10- بيان أخطاء أو أوهام الرواة في السند أو المتن
    11- بيان معنى الغريب
    الغاية من التخريــج
    الوصول إلى الأحاديث في مصادرها الأصلية.
    بيان حكم الأئمة على الحديث.
    كشف الزائف أو الدخيل على السنة النبوية.
    توثيق أدلة الأحكام الشرعية.
    أنواع التخريــــــج (أقسامه)
    بالتتبع والاستقراء قسّم العلماء التخريج إلى ثلاثة أقسام:
    التخريج المختصر(الإجمالي)
    التخريج المطول(التفصيلي)
    التخريج الوسط



    أولا: التخريج المختصر (الإجمالي)
    *تعريفه: هو التخريج الذي يقتصر فيه الباحث على عزو الحديث إلى أهم
    مصادره، أو أقواها، أوأقربها إلى لفظ الحديث المراد تخريجه"أو أدلها على
    معناه”،مع بيان درجة الحديث وراويه..
    *شرح التعريف:
    عزو الحديث/أي نسبته إلى مصدره المذكور فيه، وذلك بذكر الجزء والصفحة
    واسم الكتاب والباب الوارد فيه، واسم راويه.
    كقولنا: أخرجه البخاري في صحيحة في كتاب الصلاة ،باب رفع الصوت في المسجد (560/1 رقم 470) من حديث عمر بن الخطاب بلفظه..
    ما هي دواعي التخريج المختصر؟
    التيسير على الباحث وطالب العلم للحصول على المقصد
    في وقت قصير..
    ما هي الكتب التي تمثل التخريج المختصر؟
    1:المُغْنِي عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار/للعراقي.
    2:الجامع الصغير/للسيوطي.
    3:خلاصة البدر المنير/لابن المـُلقـِّن.
    4:الترغيب والترهيب/ للمُنْذِري.
    ثانيا: التخريج الموسع (التفصيلي)
    تعريفه: هو التخريج الذي يذكر فيه المُخَرِّج أكبر قدر ممكن من المصادر
    التي روت الحديث، وكذا طرق الحديث، مع بيان ألفاظ
    الروايات، ودرجة كل طريق من طرق الحديث، والكلام على رواته جرحا
    وتعديلا، مع بيان النسخ والتعارض والترجيح، وشرح الكلمات الغريبة
    وتوضيح ما يحتاج إلى إيضاح من أسماء مبهمة أو مهملة أو
    كُنى أو ألقاب في السند أو المتن..
    ما هي الكتب التي تمثل التخريج الموسع؟
    1:تغليق التعليق /لابن حجر العسقلاني.
    2:إتحاف السادة المتقين بتخريج أحاديث إحياء علوم الدين /للزبيدي.
    3:نصب الراية بتخريج أحاديث الهداية /لجمال الدين الزيلعي.
    4:البدر المنير في تخريج أحاديث الرافعي في الشرح الكبير /لابن الملقن.
    5:سلسلة الأحاديث الصحيحة وسلسلة الأحاديث الضعيفة /للألباني.
    ثالثا: التخريج الوسط:
    تعريفه:هو درجة بين الموسع والمختصر، وهو مازاد على
    المختصر بإضافة بعض الجوانب التي ذكرناها في التخريج
    الموسع، كالتوسع في ذكر المصادر قليلا، وذكر عنوان الكتاب
    والباب ما لم يبلغ حد الموسع.


    *أهم المؤلفات في هذا النوع:
    1ـ التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الشرح الكبير/ لابن حجر.
    2ـ الدراية في تخريج أحاديث الهداية /لابن حجر.
    المراحل التي مرّ بها التخريـــج
    لقد مر التخريج بثلاثة مراحل:
    المرحلة الأولى: (الرواية بالإسناد)
    التخريج عند المتقدمين: كان التخريج عندهم يعني رواية الحديث بسنده (أي سلسلة الرواة ......)؛ وظل التخريج بهذا المعنى سائداً طوال قرون عديدة ابتداءً من الصدر الأول ومروراً بفترة التدوين .إلى حدود القرن الخامس أو قبله بقليل
    المرحلة الثانية: عـَزْوُ المتأخرين:
    وتشتمل هذه على طورين متمايزين:
    الطور الأول: التخريج بالإسناد والعَزْو معاً والإسناد أكثر
    ظلت الرواية بالإسناد هي السائدة إلى حدود القرن الخامس حيث جد عامل جديد وهو انصراف كل طائفة لعلم معين وتمحض جهدها لذلك، فالفقهاء اعتنوا بالفقه، والمحدثون بالحديث والإسناد، والأصوليون بالقواعد الأصولية، والنحويون بالنحو، وهكذا...
    الطور الثاني: التخريج بالإسناد والعزو معاً والعزو وأكثر:
    ظلت أسباب الفتور في تخريج الأحاديث وإسنادها قائمة بل زادت دائرة اتساع العلوم وأصبح التخصص أعمق والانفصال بين العلوم أكثر فنشأ في ظل هذه الظروف جماعة من المحدثين تركوا للفقهاء إنتاجهم الفقهي واهتموا بتخريج تلك المتون من الناحية الحديثية.
    ومن العلماء الذين يمثلون هذه المرحلة: الإمام الزيلعي، والعراقي، وابن كثير، والسيوطي، وابن حجر، وغيرهم
    المرحلة الثالثة: مرحلة العزو فقط:
    في هذه المرحلة اقتصر المخرجون على عزو الأحاديث إلى السابقين بدون ذكر أسانيد إليهم، وقد بدأت هذه المرحلة بانتهاء القرن العاشر (أي بالإمام السيوطي) ؛ وأئمة هذا النوع منهم: المناوي في تخريج أحاديث تفسير البيضاوي والغماري في تخريج أحاديث اللمع للشيرازي والألباني في إرواء الغليل.
    عوامل وأسباب ظهور التخريج بمعنى الرواية والعزو
    تتلخص أسباب نشوء علم التخريج في مرحلته الأولى وتطوره في المرحلة الثانية والثالثة في أربعة نقاط:
    (1)الحرص على السنة وحفظها من الضياع.
    (2) اتساع دائرة العلوم الإسلامية ونشوء التخصص.
    (3) رغبة المحدثين في جعل كل متخصص له صلة بكتب السنة.
    (4) ضعف الهمم عند المتأخرين.
    ريحانة تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    83

    افتراضي

    المحاضرة3
    عناصر المحاضرة
    أشهر كتب التخريج.
    أشهر كتب التخريج مرتبة حسب مواضيع الكتب المخرجة.
    التعريف بأهم كتب التخريج، وهي:
    1- نصب الراية بتخريج أحاديث الهداية، لجمال الدين الزيلعي.
    2- الدراية بتخريج أحاديث الهداية، لابن حجر العسقلاني.
    3- التلخيص الحبير بتخريج أحاديث الشرح الكبير، لابن حجر العسقلاني.
    4- المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار، للعراقي.
    كتب التخريج (أشهرالمؤلفات في تخريج الأحاديث):
    (المقصود بالتخريج هنا عزو أحاديث كتاب معين إلى مصادره الأصلية)
    اعتنى العلماء بالتخريج وألفوا في تخريج الأحاديث الواردة في كتب التفسير, والفقه والأصول, والعقائد, والزهد، والسيرة، واللغة, ومن أهم هذه المؤلفات المطبوعة:
    1- تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الكشاف للزمخشري، لجمال الدين الزيلعي.
    2- الفتح السماوي في تخريج أحاديث البيضاوي، لعبد الرؤوف المناوي.
    3- كشف المناهج والتناقيح في تخريج أحاديث المصابيح، لمحمد بن إبراهيم المُناوي.
    4- نصب الراية في تخريج أحاديث الهداية للمرغيناني، لجمل الدين الزيلعي.
    5- الدراية في تخريج أحاديث الهداية للمرغيناني، لابن حجر العسقلاني.
    6- البدر المنير في تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الشرح الكبير للرافعي، لسراج الدين عمر بن الملقن.
    7- التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الشرح الكبير للرافعي، لابن حجر العسقلاني.
    8- تخريج أحاديث شرح العقائد لسعد الدين التفتزاني، للحافظ السيوطي.
    9- تحفة الطالب بمعرفة أحاديث مختصر ابن الحاجب، لابن كثير.
    10- مُوافقة الخبر الخبر بتخريج أحاديث المنهاج والمختصر، لابن حجر العسقلاني.
    11- مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا للقاضي عياض، للسيوطي.
    12- المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار، للعراقي.
    13- نتائج الأفكار بتخريج أحاديث الأذكار للنووي، للحافظ ابن حجر العسقلاني.
    14- إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل لابن ضويان، للشيخ ناصر الدين الألباني.
    15- سلسلة الأحاديث الصحيحة والضعيفة، للشيخ ناصر الدين الألباني أيضا، وهو من أهم المؤلفات المعاصرة.
    أشهر كتب التخريج مرتبة حسب مواضيع الكتب المخرجة:

    أسماء الكتب : أسماء المؤلفين :
    أولا : من الكتب التي تخرج كتباً فقهية :
    أ- فقه حنفي:
    - نصب الراية لأحاديث الهداية للمرغيناني ت593هـ - لعبد الله بن يوسف الزيلعي ت762هـ
    - الدراية في تخريج أحاديث الهداية للمرغيناني ت593هـ - لابن حجر العسقلاني ت852هـ
    ب- فقه مالكي :
    - الهداية في تخريج أحاديث البداية لابن رشد القرطبي ت595هـ - لأحمد بن الصديق الغماري ت1380هـ
    ج- فقه شافعي :
    - تخريج أحاديث المهذب للشيرازي ت476هـ - لمحمد بن موسى الحازمي ت584هـ
    - البدر المنير في تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الشرح الكبير للرافعي - لعمر بن علي بن الملقن ت804هـ
    - التلخيص الحبير في تخريج شرح الوجيز الكبير للرافعي ت623هـ - لابن حجر العسقلاني ت 852هـ
    د- فقه حنبلي :
    - إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل لإبراهيم بن ضويان ت1352هـ - لناصر الدين الألباني ت1420هـ
    أسماء الكتب : أسماء المؤلفين :
    ثانيا : من الكتب التي تخرج كتبا في الأصول :
    - تخريج أحاديث المختصر الكبير لعثمان بن عمر بن الحاجب ت646هـ - لمحمد بن أحمد عبد الهادي المقدسي ت744هـ
    ثالثا : من الكتب التي تخرج كتبا في التفسير :
    - تحفة الراوي في تخريج أحاديث البيضاوي ت691هـ - لعبد الرءوف بن علي المُناوي ت1031هـ
    - تخريج أحاديث الكشاف للزمخشري ت538هـ - لعبد الله بن يوسف الزيلعي ت762هـ
    - الكاف الشاف في تخريج أحاديث الكشاف للزمخشري ت538هـ - لابن حجر العسقلاني ت 852هـ
    رابعا : من الكتب التي تخرج كتبا في التصوف :
    - المغني عن حمل الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار - لعبد الرحيم بن حسين العراقي ت806هـ
    خامسا : من الكتب التي تخرج كتبا في السيرة :
    - مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا للقاضي عياض ت554هـ - لجلال الدين السيوطي ت911هـ
    سادسا : من الكتب التي تخرج كتبا في العقيدة :
    - تخريج أحاديث شرح العقائد لسعد الدين التفتازاني ت791هـ - لجلال الدين السيوطي ت911ه















    التعريف بأهم كتب التخريج:
    اسم الكتاب
    مؤلفه
    محتوى الكتاب:
    أهميته
    طريقته
    1- نصب الراية لأحاديث الهداية:

    2- مؤلفه: جمال الدين الزيلعي ت 762هـ

    خرَّج فيه أحاديث كتاب الهداية في الفقه الحنفي لأبي بكر المرغيناني ت593هـ

    أهميته:
    1- من أنفع كتب التخريج وأشملها من حيث :
    أ- ذكر طرق الحديث
    ب - بيان مواضع الحديث في كتب السنة الكثيرة
    ج - ذكر أقوال أئمة الجرح والتعديل في رجال سند الحديث بالتفصيل
    2- يعتبر موسوعة ضخمة لتخريج أحاديث الأحكام لسائر المذاهب.


    طريقته :
    يذكر نص الحديث الذي أورده صاحب كتاب الهداية.
    يذكر من أخرجه من أصحاب كتب الحديث وغيرها, مستقصيا طرقه ومواضعه.
    يذكر الأحاديث التي تدعم وتشهد لمعنى الحديث , ويذكر من أخرجها ,ويرمز لها بـ:أحاديث إن كانت المسألة الفقهية خلافية ,ذكر الأحاديث التي استشهد بها العلماء المخالفون لما ذهب إليه الأحناف,ويرمز لها بـ:أحاديث الخصوم .
    تخريج أحاديث الكتاب مرتبة حسب ترتيب الكتب الفقهية, فيبدأ بكتاب الطهارة, وقد تبع في ذلك أصله كتاب الهداية للمرغيناني.
    الباب .







    تابع-2-
    اسم الكتاب
    مؤلفه
    محتوى الكتاب:
    أهميته=فائدته
    طريقته
    - الدراية في تخريج أحاديث الهداية
    مؤلفه: الحافظ ابن حجر العسقلاني

    1- هو تلخيص لكتاب نصب الراية, للزيلعي .
    2- ملخص مختصر يسهل على المبتدئ ويختصر له الوقت.
    3اد .

    - فائدته محدودة مع وجود الأصل,لأن التخريج النافع مبني على استقصاء طرق الحديث وبيان مواضعه,مع كمال التوضيح , خاصة أن كتاب الزيلعي، ليس فيه حشو واستطر
    1- رتبه كترتيب نصب الراية .
    2- الأحاديث فيه مرتبة على أبواب الفقه .


    3-
    اسم الكتاب
    مؤلفه
    محتوى الكتاب:
    طريقته
    3- التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الشرح الكبير

    مؤلفه: الحافظ ابن حجر العسقلاني
    محتوى الكتاب: هو تلخيص لكتاب البدر المنير في تخريج الأحاديث والآثار الواقعة في الشرح الكبير لسراج الدين عمر بن علي بن الملقـّن ت804هـ
    الشرح الكبير: كتاب فقه شافعي,للرافعي ت623هـ شرح فيه كتاب : الوجيز للغزالي ت 505هـ

    كطريقة تصنيف كتابه : الدراية .
    1- أورد الأحاديث فيه مرتبة على ترتيب أبواب الفقه .
    2- حكم على كثير من الأحاديث صحتاً أو ضعفاً.








    اسم الكتاب
    مؤلفه
    محتوى الكتاب:
    أهميته=فائدته
    طريقته
    - المغني عن حمل الأسفار في الأسفار في تخريج ما في الإحياء من الأخبار
    مؤلفه: عبد الرحيم بن الحسين العراقي

    خرّج أحاديث إحياء علوم الدين, للغزالي ت505هـ تخريجا مختصرا
    أهمية هذا الكتاب :
    يعتبر مهما جدا وضروريا, لأن كتاب الإحياء يشتمل على كثير من الأحاديث الضعيفة والواهية، بل والموضوعة أيضا، فقام العراقي بتخريجها والحكم عليها .

    . إن كان الحديث في الصحيحين أو أحدهما اكتفى بعزوه إليهما .
    2. إن لم يكن الحديث في الصحيحين أو أحدهما ذكر من أخرجه من أصحاب الكتب الستة .
    3. إن كان في أحد الكتب الستة, لم يعزُهُ إلى غيرهما إلا لغرض مفيد, كأن يكون من أخرجه ممن التزم الصحة في كتابه أو كان لفظه أقرب إلى لفظه في كتاب الإحياء.
    4. إذا لم يكن الحديث في أحد الكتب الستة, ذكر مواضعه في غيرها من كتب الحديث.
    5. إذا تكرر الحديث في كتاب الإحياء في نفس الباباكتفى بتخريجه أول مرة.
    6. إذا تكرر الحديث في كتاب الإحياء في باب آخر خرجه في جميع المواضع, وغالبا ما ينبه إلى تقدمه .
    طريقته في عرض التخريج (أي صياغته ):
    1. يذكر طرف الحديث,ويذكر صحابيّه ومخَّرجه
    2. ثم يبين صحته أو حسنه أو ضعفه.
    3. إذا لم يكن للحديث أصل في كتب السنة بيَّن ذلك بقوله : (لا أصل له), أو (لا أعرفه) .










    تلخيص العلاقة بين الكتب السابقة
    الوجيز للغزالي ت 505هـ (فقه شافعي):
    1- الشرح الكبير للرافعي ت623هـ (شرح الوجيز)
    2- البدر المنير لابن الملقـّن ت804هـ (تخريج لأحاديث الشرح الكبير)
    3- التلخيص الحبير لابن حجر ت852هـ (اختصار للبدر المنير)
    الهداية للمرغيناني ت593هـ (فقه حنفي)
    1- نصب الراية للزيلعي ت762هـ (تخريج لأحاديث للهداية)
    2- الدراية لابن حجر ت852هـ (اختصار لنصب الراية)
    ريحانة تقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •